على الدائرة

الجوكر سلطان التوثيق

حسناً فعل اتحاد كرة القدم باعتماد لائحة خاصة تُعنى بالتوثيق التاريخي للبطولات والإنجازات لأنديتنا، الخطوة وإن وصلت متأخرة وتم تحديدها في فقرة البطولات والإنجازات دون التطرق لتاريخ التأسيس والمعاناة التي عاشها الجيل السابق وأبرز الشخصيات التي خدمت الرياضة في الدولة ليكون عملاً توثيقياً مكتملاً، وصولها خير من أن لا تصل ولا ترى النور، وأن يترك الأمر لشخصيات عامة من غير ذوي الاختصاص.

التوثيق التاريخي يلعب دوراً مهماً في ربط الماضي بالحاضر، وهو حفظ للتاريخ للأجيال القادمة، ونقطة الانطلاق نحو آفاق المستقبل في الكثير من الأحيان، فهو الشاهد على كفاح الأجيال السابقة في التأسيس والبناء، وتحقيق الإنجازات والفوز بالألقاب الرياضية، وهو المرجع والمستند الذي يؤخذ به في تحرّي الدقة وصحة المعلومة كما كانت وكما هي من دون أي إضافات.

كذلك في عالم التسويق الرياضي يعد التاريخ واحداً من عوامل القوة التي تعتمد عليها الأندية الكبرى بالعالم في الترويج لعلامتها التجارية منتجاتها المتنوعة، وذهبت أندية أخرى بعيداً عندما قامت بتأسيس المتاحف الخاصة بها والتي تضم مجموعة الكؤوس والدروع والصور التاريخية، لتكون مَعلماً سياحياً ومصدر دخل آخر لتعزيز ميزانية النادي، معتمدة على إرثها التاريخي الكبير، بينما تغيب أبسط المكتبات الأرشيفية عن معظم أنديتنا.

في دولة الإمارات يُعد الإعلامي المخضرم محمد الجوكر أبرز الكُتاب اهتماماً وحرصاً وإدراكاً لأهمية التوثيق الرياضي، بدأ الجوكر رحلته مع الإعلام الرياضي عام 1978 وعلى مدار 40 عاماً من الكفاح والإخلاص والمثابرة والعمل الدؤوب، وشغل الجوكر العديد من المناصب الإدارية أبرزها: نائب رئيس الاتحاد الخليجي للإعلام الرياضي، وأمين عام جمعية الإعلام الرياضي بالإمارات، والمستشار الإعلامي لجريدة البيان، وحصل على مجموعة كبيرة من الأوسمة والجوائز تقديراً له، أبرزها: جائزة الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي عام 2015، وجائزة الصحافة العربية عام 2010، ووسام الاتحاد العربي في نفس العام، وساهم بنشاطه وعطائه المميز في العديد من الإصدارات التوثيقية، تنوعت بين الكتب والحلقات التلفزيونية والإذاعية، منها كتاب «رياضة الإمارات.. إنجازات وتاريخ»، وكتاب بعنوان «الفارس»، وآخر بعنوان «محمد بن زايد مسيرة قائد ورائد»، وكتاب «حمدان والنصر»، وآخر الإصدارات كان «إمبراطور من ذهب».

«أيام المؤسس» عمل توثيقي جميل يطل فيه «بو سلطان» في أيام رمضان وفي عام زايد عبر صفحات البيان الرياضي، يرصد علاقة الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان (طيّب الله ثراه)، واهتمامه الكبير بشؤون الرياضة، يستحق المتابعة.

تعليقات

تعليقات