التكنولوجيا المالية تجذب الاستثمارات في منطقة الشرق الأوسط وخارجها

صورة

يمكن أن تصادف الاستثمارات صعوبات ومشكلات، ولكن الحال يختلف بالنسبة للمشروعات التي تستعين بتكنولوجيا الذكاء الاصطناعي في أنشطتها. ومن هنا، تستخدم شركة «سكوير فندز» تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي لإرشاد عملائها من الأفراد إلى أفضل الطرق لاستثمار أموالهم.

لقد ساهم الذكاء الاصطناعي والتكنولوجيا المالية في تغير عالم إدارة الثروات. ويمكن للتطبيقات المالية اليوم، من خلال الاستعانة بالخوارزميات التي تركز على العملاء ومجموعات البيانات التفصيلية، أن توفر بنقرة زر واحدة فقط فرصًا استثمارية تم وضعها بكفاءة عالية لتلبية احتياجات الأشخاص.

لقد شهد تطبيق «روبن هود» الاستثماري، وفقًا لتقرير شبكة (سي.إن.بي.سي) الإخبارية الأمريكية، ودائع «قياسية» في الربع الأول من عام 2020، مع زيادة التداولات اليومية بنسبة 300 % مقارنة بأواخر عام 2019. وفي مكان آخر من العالم، شهد تطبيقا «إيتورو» و«راجينج بول» زيادة في الطلب بنسبة 220 % و158 % على التوالي خلال الفترة نفسها.

وفي ظل التعليمات الصارمة بالبقاء في المنزل بهدف الأمان، أجبرت جائحة «كوفيد 19» المستهلكين على التحول إلى الخدمات المصرفية الرقمية والتعرف إلى فرص استثمار لم يكن ليكتشفوها لولا انتشار الجائحة.

وقد وجد استطلاع حديث لمعهد إدارة المصارف أن أكثر من 60 % من عملاء «جيل الألفية» و«الجيل زد» سيغيرون منظومة الخدمات المالية الأساسية الخاصة بهم، وسيعملون على الاستعانة بخدمات مصرفية رقمية أفضل.

وتستخدم شركة «سكوير فندز»، التي تتخذ من البحرين مقراً لها، تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي لتقدم للمستثمرين أنسب الفرص الاستثمارية المتاحة لهم في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وتتنافس الشركة الناشئة المبتكرة مع نظرائها في قطاع التكنولوجيا المالية المزدهر، حيث تم تخصيص مليارات الدولارات لنقل الاستثمار، والخدمات المصرفية، وإدارة الأموال، وخدمات مالية أخرى إلى المنصات الرقمية.

وتقول الرئيس التنفيذي للشركة أنفال أحمد: «نظراً لعملي كوسيط مالي، فقد رأيت أن عملائي كانوا يواجهون دوماً تحدياً مشتركاً، وأنهم لم يكونوا قادرين على إيجاد فرص استثمارية تناسب ميزانياتهم أو وجهات نظرهم الدينية أو موقعهم أو وقتهم. ومن هنا جاءت الفكرة وراء إرساء شركة سكوير فندز».

عملت أنفال بالتعاون مع فريقها على تطوير خوارزمية فريدة من نوعها من شأنها أن تجمع كل البيانات اللازمة للوصول إلى فرص الاستثمار المناسبة للعميل. وتوضح أنفال الفكرة قائلة: «يُطلب منك على موقعنا الإلكتروني الإجابة عن بعض الأسئلة حول مستوى دخلك، وحالتك الاجتماعية، واستعدادك للمخاطرة، وأهدافك الأساسية والإطار الزمني لتحقيق هذه الأهداف. وبعد الإجابة عن هذه الأسئلة، يتم إنشاء ملف تعريفي خاص بك كمستثمر، ويتم تقديم فرص استثمارية تتناسب مع متطلباتك».

وتتسم المنصة التي تديرها الشركة بسهولة الاستخدام والشفافية، ما يسمح لكل عميل، بغض النظر عن مقدار ما لديه من رأس مال، أن يبدأ في تنمية ثروته.

وتواصل أنفال الحديث قائلة: «لا يشعر الكثير من الناس بالراحة تجاه المخاطرة الكبيرة أو المخاطرة العمياء غير المحسوبة. ولا يدرك الكثير من الناس كذلك فرص الاستثمار المحتملة داخل المنطقة. وقد تم إرساء شركة سكوير فندز لتثقيف المستثمرين الصغار حول الخيارات المختلفة المتاحة لهم لزيادة ثرواتهم وتحقيق أهدافهم المالية».

تلبية احتياجات كل مستثمر

تُقدم منصة الاستشارات المجانية المتاحة عبر الإنترنت فرصًا استثمارية متنوعة بداية من صناديق مشتركة وبرامج استثمار ادخارية وصولا إلى حسابات توفير وجميع المنتجات المتوافقة مع الشريعة الإسلامية.

وتتابع أنفال الحديث: «تم تدشين شركة سكوير فندز منذ ستة أشهر فقط، ولكننا تمكنا منذ ذلك الحين من طرح أكثر من 65 حلًا استثماريًا للاختيار من بينها، وحصلنا على 800 ملف تعريفي لمستثمرين نشطين. لقد ساعدنا العمل تحت صندوق الحماية التنظيمية لبنك البحرين المركزي على أن نقدم لعملائنا حلولًا استثمارية موثوقاً بها، وبأسعار معقولة، وتتسم بالمصداقية بنسبة 100 %».

وتضيف أنفال: «إننا نتفهم أن تعيين مستشار مالي شخصي قد يكون مكلفاً، ولذلك قمنا كذلك بتطوير برنامج مستشار آلي يعمل بالذكاء الاصطناعي لمساعدة عملائنا في التوصل لإجابات على أكثر الأسئلة إلحاحاً لديهم. بالإضافة إلى خدمات إدارة الثروات المتطورة باستمرار باستخدام الربوتات، فإننا ندرك كذلك أهمية التفاعل على مستوى العنصر البشري، ولذا نقدم أيضًا استشارات مالية شخصية مجانية من خلال أفراد».

في حين أن الشركة البحرينية الناشئة لا تزال في بداية المشوار وتعمل من خلال مركز التكنولوجيا المالية الأبرز في الشرق الأوسط المعروف باسم «خليج البحرين للتكنولوجيا المالية»، فإنها خطط توسيع أنشطتها بدأت تلوح في الأفق.

وتختتم أنفال الحديث بقولها: «ما زال الطريق أمامنا طويلًا، هناك حلول لا حصر لها في مجال التكنولوجيا المالية ونحن نتطلع إلى تطويرها وإدراجها على منصتنا. ونركز، في الوقت الحالي، على زيادة ملفات التعريف الخاصة بالمستثمرين لدينا وتلبية احتياجات العملاء بكفاءة مع التخطيط بحرص للتوسع في جميع أنحاء دول مجلس التعاون الخليجي».

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات