00
إكسبو 2020 دبي اليوم

اسمعهُ لحظة تكسبهُ عمراً

حُولت فتاة في سن المراهقة تعاني من بعض الاضطرابات النفسية إلى استشاري نفسي بعد أن عرضّت حياتها للخطر، وذلك بسبب محاولتها الانتحار، جلس الاستشاري معها ولاحظ أنها تعرفت على شاب كان يحاورها لساعاتٍ طويلة يومياً وينصت لها باستمرار ويشعرها بالحب، ولكن عندما حاول تجاوز حدود الحوار إلى الالتقاء رفضت الفتاة، لذا تركها وابتعد عنها، في هذه اللحظة اسودت الدُنيا في وجهها وشعرت أنها لا تستطيع الاستمرار في هذه الحياة.

وتبين أن الخلل الأساسي هو في التربية، فالأب لا ينصت لها والأم تُركز فقط على التدريس والتوجيهات، أما الشاب فقد أشبع عند هذه الفتاة ثلاث احتياجات مهمة وهي الإنصات والحب والصداقة، ولذلك خروج هذا الشاب من حياتها ترك فراغاً مُدمراً وصدمة عنيفة.

مرحلة المراهقة هي الفترة الزمنية التي تمتد من البلوغ وحتى الدخول في سن الرشد، والتي تعتبر مرحلة مهمة وحرجة يعيشها المراهق وفقاً لما يشهده من تغيرات على جميع جوانبه.

لذا من المهم أن يشبع الوالدان حاجات المراهقين الثلاثة الأساسية ليتخطوا هذه المرحلة وهم في أفضّل حال، الحاجة الأولى هي الإنصات، على المربي أن ينصت لأبنائه جيداً ليكسب محبتهم، الحاجة الثانية هي الحب فلابد أن يشعر الابن بأنه محبوب من قبل والديه من خلال الكلمات الإيجابية والعناق واللمسات الحانية، الحاجة الثالثة هي الصداقة وإتقان فن الحوار بتعويد المراهق على طرح مشاكله ومناقشتها مع والديه بكل ثقة وشفافية.

اسمعهُ بحب لحظة تكسبهُ عمراً، فللخروج بعلاقة أفضل وأقوى تستمر مدى الحياة، أنصت للمراهق واستمع إليه بحب وحاول أن تصاحبه لتضبط سلوكه، حينها ستتمكن من تخطي هذه المرحلة بسلام.

طباعة Email