وزيرة مميزة حقاً

معالي شما بنت سهيل فارس المزروعي وزيرة الشباب، هي أصغر وزيرة في العالم عمرها 22 عاماً وقد اختارها سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في الحكومة في فبراير الماضي من عام 2016 ولذلك تعد هذه الشابة الوزيرة في عمرها الصغير والكبيرة بمسماها كوزير.

عندما تطل عليك بطلتها كوردة متفتحة، وسط الشباب اليانع، وقد حصلت على البكالوريوس من جامعة نيويورك في الاقتصاد مع مرتبة الشرف وحصلت على شهادة الماجستير في السياسات العامة مع مرتبة الشرف من جامعة اكسفورد البريطانية، وقد حصلت على جائزة الشيخ منصور بن زايد للتميز وجائزة كوتوس لقائد المستقبل.

وقد عملت معالي شما في أكثر من منصب وموقع وتعد خبرتها عظيمة، وشاهدتها أول مرة في واشنطن في مكتب القائم بالأعمالعمر الحصان الشامسي الذي دأب على جمع الطلبة والمواطنين في مكتبه يومياً، والذي حرص على أن يعرفني في كل مرة على العاملين الجدد في السفارة، فنادى الأستاذة شما المزروعي وقال لي هذه من موظفات السفارة، وربما يكون لها مستقبل باهر، فقلت لها إن شاء الله، هذا الكلام كان في مارس من عام 2013.

في هذا العام عندما حضرنا الملتقى السابع للطلبة الإماراتيين في واشنطن، وطلبت مقابلتها، ولم تنسني، فقالت لي أنا أتذكرك وطبعت على جبيني قبلة ورحبت بي وكان معها معالي الدكتور أحمد عبدالله بالهول الفلاسي وزير التعليم العالي، فدعتني لحضور الخلوة الشبابية المقامة على هامش المؤتمر، التي دارت حول مستقبل الشباب ورؤيتهم لأبوظبي 2030.

كما أطلقت مجلس الشباب الإماراتي العالمي، وعندما تتكلم تنصت إليها بكل احترام وعندما تناقشها تنصت إليك بكل تواضع. هادئة الطباع ونموذج في الأخلاق، تجول في أفكار الشباب لتحصل على زبدة أفكارهم وخلاصة ابتكاراتهم واختراعاتهم وحصاد هذه الأفكار لتبدأ صناعة المستقبل مع فريقٍ من الشباب الذي سوف يعمل معها طاقة حيوية وخبراتٍ عالية الجودة في ظل حكومة وضعت فيهم ووثقت بهم وجعلتهم نبراساً لإمارات المستقبل الذي سوف يعتمد على ابتكار الشباب. عقول ناضجة تفتخر بهم كصناع للمستقبل. إلى الأمام وعلى بركة الله ونهنئك على هذه الإنجازات ونتمنى لك التقدم والرفعة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات