00
إكسبو 2020 دبي اليوم

«إكسبو» البيئة والاستدامة

ت + ت - الحجم الطبيعي

بات جلياً اهتمام دولة الإمارات العربية المتحدة بمفهوم الاستدامة، حيث تجسد اهتمامها من خلال التشجيع على الاستدامة وترسيخ علاقة الإنسان بالطبيعة من حوله ووضع الخطط وسن القوانين، التي تبرز مفهومها من خلال إنشاء المراكز وتبني الحلول التي من شأنها حماية موارد البيئة وتعزيز ممارسات التنمية المستدامة متمثلة بتوليد الطاقة النظيفة وتقليل استهلاك المياه وتعزيز الحلول الطبيعية، بالإضافة إلى تقليل البصمة الكربونية وضمان إدارة العمليات والفعاليات المستدامة وتشجيع السياحة المستدامة، فعند زيارتك لمعرض إكسبو ستلاحظ أن عنصر الاستدامة بات أحد أهم العناصر، التي تبنته الأجنحة وعكست ثقافتها في الاستدامة والحفاظ على الموارد الطبيعية من خلاله كالجناح البولندي في إكسبو، حيث يلاحظ الزائر أن هذا الجناح يركز على أهمية التنقل والتنمية المستدامة بوجوه متنوعة ويقدم الحلول الحديثة في مجالات التخطيط والتحول الحضري، حيث يحاكي تصميمه حركة الطيور المهاجرة مع مكونات مستدامة مثل الأخشاب بتصميم عصري، ويرمز لتنقل الأفكار والتجارة والأفراد.

أما الجناح الماليزي فتميز بأنه جناح خال من الانبعاثات الكربونية المضرة بالبيئة ويعرض من خلال هذا الجناح للعالم تركيز ماليزيا على الحلول المستدامة، حيث يعبر جناح ماليزيا في إكسبو 2020 عن التزامها في الاستدامة وتعزيز التكافلية بين الإنسان والطبيعة، وهو ما يتجسد بموضوع الجناح وهو تنشيط الاستدامة الذي يعبر عن التزام ماليزيا بين الموازنة بين التنمية الاجتماعية والاقتصادية من جهة والحفاظ على البيئية وصونها من جهة أخرى، في أجواء تستلهمها من الغابات المطيرة لمحاكاة تلك العلاقة وتوسع العمران، الذي يفرضه النمو السكاني.

أما جناح مملكة السويد فهو جناح تفاعلي وابتكاري يعرف باسم «الغابة»، حيث تعتبر الغابة نظاماً بيئياً يُحيي منظومة بيئية متنامية ومتوازنة ويتكون الجناح من أخشاب الصنوبر السويدية، التي تعكس التناغم مع البيئة حيث يتألف الجناح بشكل كامل من الأخشاب ويخلو تماماً من المعادن أو البلاستيك أو الأسمنت.

طباعة Email