عام الإمارات في دولة «التسامح»

الكبار يمتلكون دائماً مفاتيح المستقبل.. يطلقون مبادرات الأمل.. يتسابقون في تشييد جسور السلام والتسامح باعتبارهما أهم مقومات بناء الأوطان.

صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات، رعاه الله، أعلن مع اللحظات الأولى لبداية العام الجديد بأن 2019 سيكون عاماً للتسامح في البلاد.

مبادرة الرئيس انطلقت من قيم دولته، التي تقوم على ترسيخ قيم التسامح والسلم الأمان والتعددية الثقافية، فعلى أرضها تعيش أكثر من 200 جنسية، في ظل قوانين دولة توفر للجميع العدل والاحترام والمساواة، لا تفرق بين ديانة وأخرى، تتيح للجميع ممارسة شعاراتهم الدينية.

التسامح قيمة وفلسفة وفكر وإرادة تتوارثها قادة دولة الإمارات من المؤسس «زايد الخير»، ليمدون جسور الخير والسلام والتسامح.

رئيس الدولة أعلن المبادرة وسط حاجة ملحة في المنطقة بأكملها لمفاهيم التسامح، لمواجهة التحديات والمخاطر.

من الأمثلة العملية لروح التسامح، التي تتمتع بها دولة الإمارات ما قام به صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بإطلاق اسم مريم أم عيسى «عليهما السلام» على مسجد الشيخ محمد بن زايد في منطقه المشرف.

أيضاً تأتي جائزة الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للسلام العالمية، لتتجلى فيها معاني التسامح والاعتدال.

من روح هذه المبادرة العظيمة نستلهم للقارئ بعض الأقاويل عن قيمة وعبير التسامح فمن أشهرها:

* «التسامح زينة الفاضل» الملكة فيكتوريا

* «التسامح جزء من العدالة» الفيلسوف جوزف جوبير

* «النفوس الكبيرة وحدها تعرف كيف تسامح» الزعيم جواهر لال نهرو

* «لا أحب كلمة التسامح ولكن لا أجد كلمة أفضل منها» المهاتما غاندي

* «التسامح هو الذي يعطي للصواب قوته وقدراته على الامتداد وتحقيق النصر» الكاتب رجاء النقاش

*«من لا يستطيع التسامح يهدم الجسر الذي يجب أن يعبره هو نفسه» المفكر هربرت جورج ويلز

* «التسامح هو الشكل الأخير من أشكال الحب» المفكر رينولد نيبور

* «من دون التسامح لن يكون هنالك مستقبل» المفكر ديزموند توتو

* «التسامح يعني أن تمنح لنفسك الفرصة لكي تبدأ بداية جديدة» ديزموند توتو

* «التسامح هو أن تمنح الكراهية بداخلك غرفة صغيرة جداً في قلبك» تشول سو

‏* «لن تستطيع أن تعطي بدون الحب، ولن تستطيع أن تحب بدون التسامح» المفكر إبراهيم الفقي

* «مسؤولية التسامح تقع على من لديهم أفق أوسع» الفيلسوف جورج اليوت

* «من عاشر الناس بالمسامحة، زاد استمتاعه بهم» المفكر أبو حيان التوحيدي

* «الحياة أقصر من أن نقضيها في تسجيل الأخطاء التي يرتكبها غيرنا في حقنا أو في تغذية روح العداء بين الناس» الفيلسوف براتراند راسل

* «إذا قابلت الإساءة بالإساءة فمتى تنتهي الإساءة ؟» المهاتما غاندي

* «عظمة الرجال تقاس بمدى استعدادهم للعفو والتسامح عن الذين أساءوا إليهم» الفيلسوف ليف تولستوي

* «سامح دائماً أعداءك.. فلا شيء يضايقهم أكثر من ذلك» الكاتب أوسكار وايلد

* «سامح أعداءك لكن لا تنسى أسماءهم» الرئيس جون كينيدي

* «التسامح من شيم الشجعان» الزعيمة إنديرا غاندي

* «الغفران كالإيمان. عليك أن تنعشه باستمرار» المفكر ماسون كولي

* «التسامح اقتصاد القلب.. التسامح يوفر نفقات الغضب وتكاليف الكراهية وإزهاق الأرواح» الكاتب حنا مور

* «التسامح هو الشكل النهائي للحب» الكاتب رينهولد نيبور

* «التسامح هو العبير الذي يصبه البنفسج على القدم التي سحقته» الكاتب مارك توين

* «التسامح هو مفتاح الفعل والحرية» الكاتب حنا أريندت

* «قد يرى البعض أن التسامح انكسار، وأن الصمت هزيمة، لكنهم لا يعرفون أن التسامح يحتاج قوة أكبر من الانتقام، وأن الصمت أقوى من أي كلام».

* «تسامح النفس معنى من مروءتها، بل المروءة في أسمى معانيها».

 

* رئيس تحرير مجلة الأهرام العربي

طباعة Email
تعليقات

تعليقات