الإمارات الأسعد والأجمل

رؤية ثاقبة وحكيمة، ترسم بها قيادة الإمارات استدامة نهضتها المشهودة عالمياً، وتستشرف بها مستقبلها، لجعلها في صدارة الدول، والمكان الأسعد والأجمل في العالم للعيش والعمل.

جاء تدشين صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، أمس، لمشروع سياحي ترفيهي ضخم هو «وارنر براذرز أبوظبي»، المدينة الترفيهية المغلقة الأولى عالمياً، ضمن سلسلة المشاريع الكبرى التي لا تتوقف، ويتعزز من خلالها الاقتصادي الوطني كل يوم، ولتؤكد ريادة الدولة في مختلف القطاعات، وسعيها الدائم لتنشيط القطاعات الحيوية وتعزيز الفرص فيها.

الاهتمام الكبير في تنشيط القطاع السياحي، يؤتي ثماره بشكل كبير مع ما تؤكده الأرقام من الزيادة المطّردة في أعداد الزوار والسياح إلى الدولة، هذا الاهتمام يؤكده محمد بن راشد في وصفه للمدينة الترفيهية الجديدة بأنها «معلم جديد في عاصمتنا، ووجهة جديدة لعائلاتنا، ومحطة مهمة لترسيخ قطاع السياحة في اقتصادنا الوطني».

كما يؤكد ذلك محمد بن زايد بقوله إن «تطوير المرافق السياحية وتوفير أفضل الوجهات الترفيهية العالمية محور رؤيتنا المستقبلية لجعل اﻹمارات المكان اﻷسعد واﻷجمل معيشياً».

دولتنا الحبيبة ستظل دائماً المكان الأسعد والأجمل، برؤية قيادتها، وعملها المخلص والدؤوب لتحقيق مستقبل مشرق لأجيالها، وتحفيز الطاقات في مختلف المجالات لإحراز السبق عالمياً، واستدامة التنمية والازدهار والرفاه لمجتمع الإمارات.

تعليقات

تعليقات