سلوم

عامك عام لوّل

جملة من قسمين، ذات ثلاث كلمات معكوسة في المعنى، لتأتي الكلمة الأولى ومعناها سنتك أي السنة التي تخصك بدون أي ايضاح (عامك)، والقسم الثاني عبارة عن كلمتين (عام لوّل)، ومعناها كما يلي:

عام: سنة.

لوّل: السابق.

وإذا ترجمنا كلمات الجملة وقرأناها نرى أن معاني الكلمات ليس لها أي مفهوم لدى القارئ، ودعونا نترجمها وفقاً لمعناها كالتالي:

(عامك) = سنتك.

(عام) = سنة.

(لوّل) = السابق.

وفي لهجتنا المحلية نطلق كلمة (العام) للسنة السابقة و(العام لوّل)، للسنة لما قبل السابقة و(العامات لوّل)، للسنة التي قبل السنة السابقة، وفعلياً فإن تفسير الكلمات في جملتنا اليوم ليس له معنى مترابطاً ظاهرياً، إلا أن موروثنا المحلي يحمل في طيات هذه الجملة معنى خاصاً جداً لا يخلو من تلك البلاغة التي عهدناها فيه، فالمعنى لجملة (عامك عام لوّل) يقول إن الوضع اختلف وتبدل حتى ولو لم يمضِ على ذلك التغيير فترة ثلاثة الأعوام المذكورة.

فالجملة هي لفظ مجازي، يعني ما سبق ذكره وهو أن الوضع قد تبدل تماماً، ولزيادة الايضاح وعلى سبيل المثال تستخدم هذه الجملة اذا قام أحد الاشخاص بسؤال شخص آخر عن قوانين مؤسسته التي يعمل بها أو عن خدمة معينة تكون قد تبدلت أو انتهت سواء للأسوأ أو للأفضل وغالباً ما تكون قد تبدلت للاسوأ، فبمجرد قول (عامك عام لوّل) يعرف الشخص أن القوانين أو الخدمة قد تغيرت.

وأن الموضوع الذي يرغب بطلبه او يعهده غير متوفر، هنا نتبين أن موروثنا الشعبي الأدبي هو الأبلغ والأغنى اجتماعياً من حيث الحياة وطريقة تعامل المجتمع مع بعضه البعض واختصار مئات الكلمات في كلمتين أو ثلاث كلمات فقط مما يثبت أن لغتنا هي الأعرق عالمياً لتبقى لغتنا الأم (اللغة العربية) أم اللغات وهي الداعم والركيزة الأساسية لمجتمعنا في دولة الإمارات العربية المتحدة، والحقيقة ما دفعني لكتابة هذا المقال هو انني دخلت مؤسسة محلية لم تجبرني الظروف على دخولها فترة من الزمن وتوجهت لأحد المسؤولين فيها بعد ان اضطررت لدخولها وطلبت منه ما أرغب به فأجابني بكل اعتزاز (عامك عام لوّل) لقد تبدل الحال بفضل الله والحقيقة قد اسعدني وابهرني ذلك التغيير والتطور السريع الذي حل بتلك المؤسسة بفضل الله وحكومتنا وشبابنا الواعين المحبين لوطنهم.

وللحديث صلة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات