ياسمين

الخل أفضل

قد تكون مطابخنا مرتعا للميكروبات والجراثيم والحشرات، لتوفر الغذاء والرطوبة والحرارة التي تساعد على زيادة اعدادها وانتشارها، والتي ينتج عنها سموما ميكروبية، وتحارب الميكروبات باستخدام انواع من المطهرات، والتي في معظمها مواد كيميائية، لمقاومة الميكروبات، ولكن هذه المنظفات قد تحدث تسمما كيميائيا اذا ما تلوثت به الاطباق والاسطح والملابس والاغذية.

خصوصا في حال عدم ازالتها بالشكل المناسب، والبديل عندئذ العودة إلى الطبيعة، وأحد اهم هذه المنظفات الخل، فالخل منظف صديق للبيئة وسعره في متناول الجميع، وهو يقاوم العديد من الميكروبات ويعمل على تلميع الاسطح والاواني، واستخدامه مع بيكربونات الصوديوم يحدث فورانا، وهذا الفوران يساعد على فتح الانسداد في المواسير وتنظيف البقع على الاسطح، ولتنظيف الاسطح الخشبية وغيرها فانه ينصح باستخدام الخل مع الماء، الخل يساعد على إزالة الشحوم والدهون ويذيب الترسبات المعدنية ويزيل رائحة العفن والبكتيريا.

كما أن الترسبات حول الحنفيات والتي تنتج من الاملاح في الماء وقد تعطيها شكلا قذرا فانه من الممكن ازالتها باستخدام الخل بتركه لمدة لا تقل عن ثلاث ساعات ويفضل استخدام فرشاة اسنان قديمة لدعكها، وفي حال عدم التمكن من ازالتها فانه بالإمكان سكب كأس من الخل في الماء الدافئ لتنظيف الاسطح الارضية والسيراميك والحصول على لمعان والتخلص من الاوساخ، ويساعد الخل على تنظيف مشاوي "الباربكيو" ويفضل تنظيفها وهي دافئة وليست ساخنة ويترك الخل لمدة لا تتجاوز العشر دقائق، كما أن الملابس والقفازات القطنية للأفران والتي تستعمل في المطابخ ممكن نقعها في الخل للتخلص من الميكروبات ومن ثم غسلها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات