00
إكسبو 2020 دبي اليوم

وطن من ذهب

ت + ت - الحجم الطبيعي

بارك صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لأخيه صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، على تصدر معرض الشارقة الدولي للكتاب معارض العالم في بيع وشراء حقوق النشر وهي حقيقة واقعية أسعدتنا، فالإمارات وطن النجاح، ووطن الثقافة ووطن الكتاب، وهذا الإنجاز يعدّ نتيجة طبيعية لمسيرة المعرض الدولي للثقافة والمعرفة التي تمتد منذ 40 عاماً، وقد شعرت بها أول من أمس، حيث كان يوماً جميلاً في مسيرتي المهنية، بعد تدشين الإصدار التوثيقي الجديد «وطن من ذهب» مع جمهور الأدب والثقافة والإبداع بعاصمة الكتاب قبل يوم من ختام فعاليات المعرض الذي تحول إلى عرس الشارقة «العاصمة العالمية للكتاب»، ولا شك أنه يوم مهم في مسيرة كل من يسعى ويعشق التاريخ، خصوصاً الرياضي منه، وبهذه المناسبة فإنني أقول إنه بسبب الجهود الثقافية الكبيرة التي تقودها الشارقة وجدتها مكاناً مناسباً لإطلاق هذا العمل التوثيقي المهم، معتزاً بما أقدمه اليوم عن قصة ومسيرة اللعبة الأكثر شعبية في موسوعة كروية جديدة أخذت ثلاث سنوات في إعدادها، بذلت وسعيت بكل جهدي وطاقتي، واجتهدت وحاولت بقدر الإمكان عبر هذه المدة، برغم ظروف جائحة كورونا، أن أصل إلى نهاية سعيدة، لأنها تتزامن مع خمسينية الوطن، في محاولة فردية، شاكراً الأرشيف الوطني على الدعم الذي وجدته وبقية المؤسسات الحكومية والأفراد لإخراج هذا العمل، الذي أتمنى أن يكون إضافة للمكتبة الرياضية، فالمعرض فرصة ثمينة لكل الباحثين والمختصين لأن يبرزوا أعمالهم، فالإمارات تتمتع بكفاءات أدبية نفخر بها، ومن حسن الحظ أن الكثير من أدبائنا انطلقوا من الرياضة ومن صفحاتها ومجلات الأندية، التي كانت خصبة في مرحلة البدايات والتأسيس، فلا أحد ينكر ما قامت به الدوريات الرياضية القديمة، لأنها كانت مجلات ثقافية استفدنا منها، وعلمتنا بعد أن احتلت مكانتها في تلك المرحلة المهمة من مسيرة المجتمع، واليوم نجد أن الكتاب الرياضي قليل ونادر، فكانت فرصة ثمينة لإطلاق الكتاب عبر هذا التجمع والتظاهرة الثقافية العالمية الكبرى أحد أهم معارض الكتاب في العالم.. والله من وراء القصد

طباعة Email