العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    الأرقام لا تكذب!

    ثمن الجميع نتائج بعثتنا المشاركة في الألعاب البارالمبية التي اختتمت في طوكيو قبل يومين بنتائج ترفع الرأس أثارت إعجاب الجميع من قيادات ومؤسسات بعد أن أسفرت عن الفوز بثلاث ميداليات توزعت على المعادن الثلاثة «ذهب وفضة وبرونز»، حيث حقق عبد الله العرياني ذهبية الأوضاع الثلاثة 50 متراً ومحمد الحمادي فضية سباق 800 متر وبرونزية 100 متر، وهي نتيجة الاهتمام الكبير الذي توليه القيادة الرشيدة لأصحاب الهمم، كما نلاحظ أيضاً الدور الإداري والمعنوي الذي نجده من الإداريين والمشرفين عليهم، بالإضافة إلى روح التحدي لدى اللاعبين، مما ساعد على تقديم الصور المثالية الناجحة.

    نشيد بنتائج رياضيينا التي تحققت رغم فترة التوقف في البطولات على مستوى العالم بسبب الجائحة والظروف الدقيقة الخاصة بتطبيق الإجراءات الاحترازية وبروتوكولات المنافسات التي تم تطبيقها في طوكيو للحفاظ على سلامة الرياضيين، وهو الأمر الذي يؤكد كفاءتهم ومكانتهم العالمية ومستوياتهم التنافسية التي يقدمونها في بطولات العالم وفي دورات الألعاب البارالمبية، حيث رفع العرياني رصيده إلى 5 ميداليات بارالمبية ضمت ذهبية طوكيو 2020 وذهبية لندن 2012، و3 ميداليات فضية في ريو دي جانيرو 2016، فيما رفع محمد القايد رصيده إلى 5 ميداليات ضمت فضية وبرونزية لندن 2012، وذهبية ريو دي جانيرو 2016، وفضية وبرونزية طوكيو 2020، هؤلاء هم الأبطال الحقيقيون الذين نهنئهم ونبارك لأنفسنا بهذه المكاسب والإنجازات.

    وما يجده أبناؤنا من اهتمام كبير برياضة أصحاب الهمم وتقديم الدعم لهم والتكريم خلال الدورات الماضية للاعبين، بالإضافة إلى نجاح الإداريين في تولي مناصب مهمة في رياضة البارالمبية الإماراتية بقيادة زميل الدراسة الجامعية محمد فاضل الهاملي، والإداري والإعلامي الناجح ماجد العصيمي رئيس اللجنة البارالمبية الآسيوية ودور الأندية التخصصية لأصحاب الهمم، وضعت الرياضات البارالمبية الإماراتية على منصة الرعاية لما تلعبه من دور وتأثير واضحين، فهم يستحقون التكريم والاستقبال اللائق؛ لأنهم عادوا بالإنجازات فترتيبنا العالمي 54 والخامس عربياً من 164 دولة، فالأرقام واضحة ولا تكذب والتهنئة لهذه المحصلة الجيدة.. والله من وراء القصد

     

    طباعة Email