«النصر» للنصر

*استحق نادي النصر بطولة كأس الخليج العربي لكرة القدم، أولى بطولات العام الجديد، بعد فوزه على شباب الأهلي 2-1، في المباراة الجماهيرية النهائية التي جمعت الفريقين على ملعب الوصل أول من أمس، وهي المرة الثانية في تاريخ «العميد» التي يتوج فيها بلقب البطولة، وعندما يعود الكبار، تعود الجماهير، وقد أحسنت الرابطة تعاملها مع الحدث، ونجحت في تقديم نهائي مثالي، حيث جذبت الجماهير بأسلوب مثير، ولا شك أن عودة الأزرق إلى منصات التتويج بالبطولات، كان طبيعياً، خاصة في ظل الدعم الكبير، الذي يجده من قيادات النادي والتفوق الفني الذي طرأ على أدائه، منذ تولى المدرب الحالي، حيث نجح في تحويله من المراكز المتأخرة إلى المتقدمة، حتى أصبح بطلاً، واحتفل مع محبيه بالكأس الغالية، الذين تغنوا بالنصر في ليلة النصر، وعادت الأفراح للأسرة النصراوية، مع تألق نجمه نيغريدو، وإحرازه هدفاً سريعاً بعد مرور7 ثوان، فاجأ به شباب الأهلي، الذي افتقد لاعبوه التركيز منذ البداية، ثم انتفض ولعب وأدرك التعادل، وإن كانت تنقص بعض عناصره الجدد الخبرة، وبسبب خطأ قاتل من الدفاع جاء هدف النصر الثاني، وهدف البطولة، عموماً، قدم الفريقان مباراة كبيرة يستحقان عليها الثناء والتحية.

*نعم عاد النصراوية إلى منصات التتويج، بعد غياب دام خمس سنوات، نبارك لهم جميعاً، متمنين لهم مزيداً من النصر، ولعل هذه البطولة، دافع قوي لتحقيق المزيد، بينما شباب الأهلي خسر بطولتين مع بداية انطلاقة الموسم الحالي، الأولى السوبر أمام الشارقة والثانية الأخيرة أمام العميد، وبالتأكيد الإدارة لن تترك الأمر يمر دون تصحيح الأوضاع، رغم أن النادي حالياً يسيطر على أغلب البطولات الكروية للمراحل السنية، بما فيها الأكاديميات، كما أنه يتصدر دوري الخليج العربي في منتصفه..والله من وراء القصد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات