طائرة بلا جناح!!

توقفت الزاوية لعدة أيام لظروف خارجه عن إرادتي، فالتوقف لأسباب يعيد فيها الكاتب بعض من حساباته ويتأمل من جديد لصباح مشرق ومستقبل زاهر للرياضة الإماراتية، واليوم نتواصل ونعود مجدداً للقارئ العزيز الذي يهمنا بأن نقدم له الرأي والمشورة والفكر السديد، ونطرح له وجهات نظرنا بكل شفافية، فهو ملهمنا وهمنا لأن الساحة الرياضية مليئه بالأحداث اليومية التي لا تنتهي.

فالرياضة جزء هام في المجتمع، فقد أصبحت ضرورة قصوى ولاهميتها نراها ضمن أجندة الحكومات والدول، ودولتنا من الدول التي تهتم بهذا القطاع الحيوي وإن كنت أؤمن تماما بأهمية القاعدة الأساسية للرياضة المدرسية التي ما زالت تنتظر الفرج.

في عاصمة الخير الرياض أتوقف لخبر استقبال وزير التربية والتعليم الأمير خالد الفيصل، أحد أبرز الشخصيات ليست الرياضية فقط، التقى رئيس الاتحاد الدولي لكرة الطائرة الدكتور كرستر بال مارتي والوفد المرافق له بمناسبة زيارته.

وجرى خلال اللقاء مناقشة واقع رياضة كرة الطائرة والاهتمام المتنامي بهذه الرياضة على مستوى العالم، والجهود المبذولة لإعداد الناشئة والشباب وتمكينهم من أدوات ومهارات هذه اللعبة باعتبارها من أقدم الرياضات ومن أكثرها شعبية.

بينما نحن ما زلنا نعاني كثيرا من ضعف مستوى الملاعب والخلافات الفنية والإدارية بين الأندية والاتحاد، وفي النهاية تهبط طائرتنا بلا أجنحة وتبقى أزمة أزلية تعاني منها اللعبة وتحتاج إلى حلول جذرية لانقاذها وهذا ليس مسؤولية الاتحاد وحده. والله من وراء القصد

طباعة Email
تعليقات

تعليقات