للنساء فقط، بقلم: مريم جمعه

السبت 16 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 17 مايو 2003 دراسة أبنائك استثمار للمستقبل ، ونحن نوشك على نهاية العام الدراسي أفكر في نقل أطفالي من مدارسهم ولأنني فعلت هذا قبل سنتين بسبب تدني مستوياتهم، وواجهت صعوبة في تقبل أحدهم لأوضاعه في المدرسة الجديدة فأنا أريد النصيحة، من يتحمل النتائج المترتبة على هذا النقل من مدرسة إلى أخرى؟ بالتأكيد هو الطفل بالدرجة الأولى لكن لأنه لايستطيع التعبير عن رأيه وشرح اسباب تأخره الدراسي فهو مرغم على القبول بأي قرار يتخذه اهله ولو كان ضد مصلحته .هناك آباء يواضبون على نقل أبنائهم بسبب الانفصال الذي يقع بينهم وتنقل هؤلاء الصغار من بيت لآخر، وهناك من يفعل هذا لأسباب مادية، وهناك من يفكر في تحسين مستوى التحصيل الدراسي لدى أولاده وسجلات المدارس مليئة بهذه الحالات المتعلقة بظاهرة الاستمرار في تغيير المدارس لكن الأهل لايتوقفون أمام السؤال ...الطفل نفسه هل من مصلحته النقل أم لا؟ هل هو من النوع الذي يتكيف بسهولة مع أي بيئة ينقل إليها؟ ما هي الأسباب التي تدعو للنقل، هل هي أسباب موضوعية؟ قرار نقل الصغار من مدارسهم هو في النهاية قرار مؤثر في الطفل ويجب أن نعود هؤلاء الصغار على إبداء رأيهم فيه كما يتوجب علينا ان نشعرهم بالمسئولية عن أي قرار يتخذونه، فتدريس هؤلاء الأبناء هو استثمار للمستقبل وإذا لم يكن الاستثمار إيجابياً فهذه كارثة.ان الاطفال الذين يغيرون مدارسهم كثيرا يعانون من مشكلات سلوكية اكثر من غيرهم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات