آخر الكلام، بقلم: مرعي الحليان

السبت 9 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 10 مايو 2003 ضرورة ان يكون لدينا ارشيف منظم وقابل لاسترجاع معلوماته بالطرق الحديثة خصوصا فيما يخص تاريخنا فهذا امر صار من البديهيات، في ظل تطور التقنية وتوفرها عندنا، لكن الاهم والذي يعد له اليوم في مقر ندوة الثقافة والعلوم بدبي هو المشروع الجاد الذي تتبناه لجنة خاصة لجمع اكبر عدد ممكن من الصور الفوتوغرافية القديمة التي تخص الامارات، واعادة ترميمها وبرمجتها وارشفتها ضمن شبكة الكترونية تجمع التاريخ ومسيرة المنجزات في مكان واحد وتأمين أكبر قدر من الحماية لها. هذه الصور متوفرة اليوم عند الاشخاص والمؤسسات والهيئات والعديد من الشركات الاجنبية التي كانت تعمل في الامارات، واللجنة حسب تصريحاتها بالامس فانها ماضية الى حصر هذه المصادر للحصول منها على الصور، لكن من هنا نشارك ندوة الثقافة والعلوم دعوتها للافراد والشخصيات التي تمتلك صوراً فوتوغرافية او متحركة عن الامارات في شتى مناحي الحياة فيها للتعاون مع اللجنة لانجاز مشروعها الوطني الكبير والذي ستعود منافعه في النهاية على البلد وأهله. اللجنة طرحت من جانبها اغراءات كبيرة للذين سيشاركونها تكوين هذا الارشيف الالكتروني الضخم ومنها ان الارشيف سيحتفظ باسم صاحب المجموعة الى جانبها وبذلك تحقق له الحصول على حقوقه الادبية كاملة، كما ان المشارك سوف يحصل على خدمة قد لا تتوفر له بالمجان وهي ترميم صوره القديمة في صورة هدية يتلقاها في قرص مدمج مع صوره الاصلية. وإذ نشارك ندوة الثقافة والعلوم واللجنة المكلفة بأرشفة تاريخ الامارات هذه الدعوة، فاننا نعتقد ان تاريخنا قد تبعثر كثيراً وفقد منه الكثير وان المساهمة في استرجاعه وجمعه يعتبر هدفاً وطنياً غالياً علينا جميعا ان نساهم فيه. فمن لديه صور قديمة حتى ولو كانت متأثرة بعوامل التخزين غير الصحيح ان يذهب بها الى ندوة الثقافة والعلوم لترميمها واسترجاعها واهداء نسخة منها للأرشيف الوطني. فغدا قد يبحث الابناء عن هذه الصور ولا يجدوها، وغدا قد يحتاجها باحث من الباحثين. إن الدعوة كبيرة ومهمة وتكوين مخزون صور فوتوغرافية عن تاريخ الامارات يحتاج الى جهودنا جميعا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات