إلى اللقاء ، شكراً د. بوست

المُتابع للتطور الهائل الذي شهدته دائرة الموانئ والجمارك بدبي في الفترة الأخيرة وخصوصا بعد تولي الدكتور عبيد بوست مسئولية إدارتها لابد وأن يقول مثلي شكرا للدكتور عبيد بوست, فالقفزات الهائلة، التي قفزتها دائرة الموانئ والجمارك سواء على الصعيد الإداري أو التطويري أو الفني أو حتى الخدماتي كانت شكلا ومضمونا وتنظيما. وما الحركة الدؤوبة التي تشهدها أروقة الدائرة لمواكبة التطور بكل أشكاله إلا إحدى علامات الرغبة في الوصول إلى القمة, وليست القمة دائما حصدا للجوائز بل القمة سلاسة في التعامل وخدمات راقية واجراءات بسيطة, وأذن تسمع ليس لتعاقب بل لتشكر على النصيحة وتأخذ بالرأي لتطور, وتطور الدائرة كان واضحا في تنظيمها لاجراءات العمل بها ومواكبة التطور التكنولوجي العالمي في العمل بكافة أشكاله, وما فوز مشروع (المرسال) الذي طرحته الدائرة بجائزة الشرق الأوسط لتقنية المعلومات إلا أحد أشكال التفوق على الذات.. وما صعود الدكتور عبيد بوست لرئاسة المنظمة العالمية للجمارك كأول عربي يشغل هذا المنصب الرفيع إلا دليل ثقة دولية في شخصه وقدراته وتثمينا لجهوده المثمرة محليا على صعيد موانئ وجمارك دبي. وبعيدا عن ذلك الجهد المُقدر في تطوير الدائرة في جوانبها الإدارية والتنظيمية والفنية والتقنية لم تنس الدائرة دورها الاجتماعي والتثقيفي, حيث ان هناك مجلة راقية المستوى تسمى (المنافذ) تقدم المعلومة في شكل بسيط وجميل للقارئ وتغطي الكثير من الأمور المهمة, وهناك المواسم الثقافية التي تقدمها الدائرة خلال مهرجان التسوق, وأخيرا هو اخراج تراث المصور الاماراتي المعروف عبدالكريم كبتن للنور في صورة كتاب بعنوان (صدى الماضي ... دبي في نصف قرن) ضم الكثير من صور كبتن التي تشكل تاريخا اجتماعيا وسياسيا مصورا للمنطقة بحكم ان كبتن كان من أوائل المصورين في الامارات, وان الكثيرين حاولوا اخراج تراثه للنور بعد وفاته وفشلوا وأنا واحد منهم, إلا ان الدكتور بوست بصبره ومتابعته أخرج هذه الثروة القيمة للنور. إن اليد التي تبني وتطور وتسعى لرفعة وطنها يد مباركة, فكل الشكر لمن يعمل من أجل هذا الوطن.. كل الشكر د. عبيد بوست.. مع التقدير. إبراهيم الهاشمي

طباعة Email
تعليقات

تعليقات