للنساء فقط

(أم بدور) صديقتي التي لم أرها منذ أسبوعين فاجأتني, لا بل فاجأت كل الصديقات بطلتها الجديدة وكأنها قد عادت عشر سنوات أو أكثر إلى الوراء وهي تقول لكل من يريد أن يعرف سر قدها المياس، انها تستعد لحفلة زفاف ابنتها (بدور) وانها تريد أن تكيد الحاضرات بهذا المظهر الذي حصلت عليه عن طريق الرُّجِيم السريع أو (رجيم الأعراس) والمناسبات الذي تتبعه فترة ثم تقطعه إلى أن تأتي مناسبة سعيدة والذي جعلها تفقد على الأقل عشرة أرطال من وزنها في الاسبوع الواحد. ولكي تتأكد كل القارئات بأنني لا أتجنى على أم بدور وغيرها من المغرمات بأساليب الرجيم السريع, فإن من جملة ما يتردد على السنتهن انهن يحلمن بأن يتم تعليقهن في شوايات الشوارمة حتى يتخلصن من الشحوم الزائدة التي تهدد أنوثتهن وتقلقهن. وعلى الرغم من شعورنا, نحن النساء, بالغيرة من بعضنا إلا ان سالفة الرجيم السريعة تتصادف مع ما نشرته دراسة علمية ولتسمع (أم بدور), تشير الدراسات إلى ارتفاع معدل احتمالات تعرض النساء اللاتي تتبعن أساليب الرجيم القاسية للاصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية وبنسب مضاعفة نظرا لانخفاض معدلات الكوليسترول النافع في الدم بسبب أساليب الرجيم السريع, ولصديقتي العزيزة أقول هناك وسيلة رجيم أفضل يسمونها الأكل بشكل معقول أو بعقل, وأعتقد ان هذا سيعجب المسكين (أبو بدور) أكثر. مريم جمعة

طباعة Email
تعليقات

تعليقات