EMTC

رأي البيان: عساكم من عواده

احتفلت الامة الاسلامية في انحاء الكرة الارضية بعيد الاضحى المبارك اعاده الله على الشعوب الاسلامية والعربية بالخير واليمن والبركات . ووقوف اكثر من مليوني حاج على صعيد عرفات يجسد بوضوح وحدة المسلمين في اكبر تجمع اسلامي تشهده الاراضي المقدسة سنويا وبالتأكيد فان هذه المناسبة فرصة مناسبة للعفو والتسامح بين المسلمين جميعا. وبرغم الاحداث الكثيرة التي وقعت للمسلمين خلال العام الماضي منها الحسن والسيىء الا ان التفاؤل والامل في غدٍ افضل لم يفارق المسلمين في كل مكان. وفي هذا العيد نتمنى أن تزول الغمة عن الجزائر والعراق ويسود السلام الصومال وافغانستان, كما ندعو الله ان يحظى الفلسطينيون بحقوقهم الشرعية في اقامة دولتهم المستقلة وعاصمتها القدس. ما نراه في العيد من تلاحم وترابط وتراحم بين المسلمين يبعث في نفوسنا تفاؤلا بان يكون المسلمون كالبنيان المرصوص في مواجهة المخططات التي تستهدفهم وخاصة المحاولات الاسرائيلية لتهويد مدينة القدس. فيجب على المسلمين ان يتوحدوا ويحشدو طاقاتهم لمواجهة التحديات المتواصلة التي تواجههم ولحماية اخوانهم في مشارق الأرض ومغاربها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات