رأي البيان: دعوة حق

مطالبة الفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم امس كلا من أمريكا وبريطانيا مراجعة النفس وتحكيم العقل والتوقف عن ضرب الشعب العراقي تأتي في اطار السياسة الحكيمة لدولة الامارات العربية المتحدة ونداءاتها المتكررة لرفع المعاناة عن الشعب العراقي الشقيق والتي اطلقها صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة ودعوته إلى اللجوء للحوار السلمي لحل المشاكل العالقة بين العراق والامم المتحدة بعيدا عن القوة المسلحة. وكما عهدناه دائما مناصرا ومساندا للحق, اعرب سمو الشيخ محمد بن راشد عن اسفه وحزنه لما يحدث في العراق من تصعيد خطير في بداية شهر رمضان الفضيل شهر الرحمة والتسامح قائلا: الا يكفي شعب العراق ما ناله من آثار الحصار من نقص في الغذاء والدواء والارواح حتى يأتي هذا الضرب ليقضي على البقية من مقوماته؟! انها دعوة حق ومطالبة عادلة لوقف ضرب ليس له مبرر لكي تستخدم فيه القوة بشكل صارخ تخلف الدمار والدموع والقتل والمصابين من المدنيين الابرياء الذين لا ذنب لهم وفوق كل ذلك يزيد من معاناة العراقيين ويعقد فرص الحل السلمي الذي طالما نادت به الامارات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات