رأي البيان: عملية القدس

عملية تفجير السيارة الملغومة في مدينة القدس المحتلة أمس الاول هي نتجة طبيعية للممارسات الاستفزازية والارهابية المتواصلة للحكومة الاسرائيلية المتعنتة وعصابات المستوطنين . وهذه العملية الثانية بعد توقيع اتفاق واي بلانتيشن لن تكون الاخيرة في سلسلة هذه العمليات التي جاءت كرد فعل طبيعي ومتوقع للارهاب الاسرائيلي المتزايد في الاراضي المحتلة سواء على ايدي المستوطنين او الحكومة الاسرائيلية نفسها فضلا عن محاولات رئيسها بنيامين نتانياهو التنصل من تنفيذ الاتفاق. فالمطلوب من الحكومة الاسرائيلية وقف الاستفزازات التي تدفع بأصحاب الحق والارض القيام بمثل هذه العمليات وكذلك مطلوب من حكومة نتانياهو العمل على دفع السلام بدلاً من تجميد الاتفاقات كما حدث بعد العملية حيث ان مثل هذا الاجراء لا يخدم السلام. وكذلك مطلوب من واشنطن باعتبارها راعي السلام العمل على دفع السلام واجبار اسرائيل على الرضوخ للشرعية الدولية وعدم تأييد حكومة نتانياهو في اجراءاتها التعسفية تجاه الفلسطينيين ووقف التوسع الاستيطاني بدلاً من تأييدها تأجيل تنفيذ اتفاق واي بلانتيشن الامر الذي يعني اعطاءها ضوءاً اخضر لعدم الموافقة على الاتفاق وبالتالي توجيه ضغوط اضافية على السلطة الفلسطينية وفرض شروط ومطالب جديدة.

تعليقات

تعليقات