رأي البيان: ملف الحظر النووي

الخطوة المفاجئة التي قامت بها الهند والتحدي الموجه للعالم أجمع لم يكن وليد اللحظة فالتفجيرات النووية الثلاثة التي قامت بها الهند وضعت دولا عديدة في المواجهة . الولايات المتحدة هددت فقط بفرض عقوبات ولكن هذا لم يكن منطقها مع دول عربية واسلامية حيث كانت تبدي مشاعر الاحتجاج لمجرد انها تشك في وصول مواد قد تستخدم في صنع اسلحة نووية فماذا سيحدث اذا قامت أي من هذه الدول الاسلامية باجراء تفجير نووي لاختبار كفاءة اسلحتها النووية. وموقف واشنطن ايضا مختلف تماما مع اسرائيل التي تملك 300 رأس نووي وترفض التوقيع على معاهدة حظر الأسلحة النووية ومع ذلك لم تلوح الادارة الامريكية بفرض عقوبات على اسرائيل ولم تفكر حتى في توجيه اللوم. التفجيرات النووية الهندية تضع ايضا باكستان والصين في المواجهة فباكستان التي تلوح منذ فترة بأنها مستعدة للرد فوراً على أي تجربة نووية هندية بمثلها ستضطر لاتخاذ موقف فوري وسريع, اما بكين فتعرف جيدا ان هذه التجربة النووية لم تكن موجهة لاسلام اباد بقدر ماهي تحذير للصين خاصة وان تصريحات وزير الدفاع الهندي المستفزة لحكومة بكين لم يمض عليها سوى أيام. أما الهيئة الدولية للطاقة الذرية فجاء رد فعلها صدمة للجميع ويبث الرعب في نفوس العديد من الدول الملتزمة نووياً فقد أكدت الهيئة انه من حق نيودلهي ان تجري التجارب النووية في أي وقت لانها لم توقع على اتفاقية حظر انتشار الاسلحة النووية, وبالتأكيد هذا الموقف سوف يفتح الباب أمام دول اخرى تملك رؤوسا نووية للقيام بتجارب خطيرة قد تضر جيرانها وتهدد أرواح الملايين من البشر. ألم يحن الوقت بعد لممارسة المزيد من الضغوط الدولية لحماية سكان الكرة الأرضية من جحيم السلاح النووي الذي يهدد الجميع بالانفجار في أي وقت؟

تعليقات

تعليقات