رأي البيان : اللوبي الصهيوني وكلينتون

يكشف التحول الذي حدث في الموقف الامريكي بشأن تحريك مفاوضات السلام الاسرائيلية الفلسطينية عن مدى قوة اللوبي اليهودي في الولايات المتحدة وهو ما يوفر قدرة كبيرة للحكومة الاسرائيلية على مواجهة أي ضغوط من قبل ادارة اي رئيس امريكي . فازاء مابدا من عدم امكانية هرب حكومة نتانياهو من حصار السلام والافلات من قبول المقترحات الامريكية بالانسحاب من 13% من الضفة, رغم ان هذه المساحة لا تلبي سوى جزءا بسيطا من المطالب الفلسطينية, كان تحريك اللوبي في واشنطن, وعلى الفور خرج رئيس مجلس النواب الامريكي يتهم كلينتون بالعمل على ابتزاز اسرائيل بشأن انسحابها من الضفة الغربية, وجمع الزعماء الجمهوريون توقيعات لتوجيه رسالة الى الرئيس الامريكي تدين سياسته في الشرق الاوسط.. وعلى الفور ايضا راح كلينتون ينفي ان ادارته تسعى الى فرض حل على اسرائيل لانها هي التي ستتعايش مع النتائج. وبدا أن تصريحاته كلها مساء امس الاول عقب لقائه مع رئيس الوزراء الايطالي دفاع عن سياسته الشرق اوسطية في محاولة استرضاء اسرائيل.. والسبب اللوبي الصهيوني.. ما يبدد الكثير من الآمال بامكانية نجاح الضغط الامريكي ويتطلب منا البحث عن طريق آخر.

تعليقات

تعليقات