رأي البيان: قمة التعنت الإسرائيلي - البيان

رأي البيان: قمة التعنت الإسرائيلي

تكشف التصريحات التي أدلت بها مادلين اولبرايت الجمعة الماضي امام اليهود الامريكيين عن المدى الذي وصل اليه تعنت بنيامين نتانياهو رئيس الوزراء الاسرائيلي ويأس الحكومة الامريكية ذاتها من امكانية زحزحة الموقف الاسرائيلي . لقد راحت اولبرايت تعلنها صريحة... أن المبادرة الامريكية تستهدف مصلحة اسرائيل, وهو ما يؤكد عدم تخلي واشنطن عن حليفتها مع ان المبادرة من المفترض ان تتسم بالحياد, ورغم ذلك فإن حكومة نتانياهو ترفض المبادرة تحت دعاوى ان تطبيق المقترحات الامريكية سيعرض حال تطبيقها امن اسرائيل للخطر. ولم تجد اولبرايت ــ التي تتبنى مواقف اسرائيل ــ سوى اللجوء الى يهود امريكا مناشدة اياهم التدخل لدى نتانياهو في محاولة لاثنائه عن مواقفه المتشددة, محذرة من ان عملية السلام في المنطقة وصلت الى حافة الانهيار, وان ذلك قد يولد انفجارات لاحداث عنف تمثل خطراً على اسرائيل بغض النظر عما قد يثيره البعض من وجود توزيع للادوار بين تل ابيب وواشنطن, وهو امر قد يكون صحيحاً بشكل جزئي, الا ان ذلك لا يمكن ان ينفي وجود تباين في الرؤية بين الجانبين لمسار العملية السلمية. وتشير النتائج الاولية لنتائج جولة روس الى بوادر نجاح في تكريس الموقف الاسرائيلي وتراجع الموقف الفلسطيني وهو امر يدعونا الى التساؤل الى متى تستمر التنازلات العربية رغم وضوح الحق من الباطل؟ وهو أمر لم تستطع واشنطن ذاتها انكاره.. اخشى ما نخشاه ان تنتهي المفاوضات باقتصار الانسحاب على نسبة لا تتجاوز العشرة في المئة مع مجموعة قيود على السلطة تطيح بكل الآمال في دولة فلسطينية مستقلة واستعادة القدس.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات