رأي البيان: قرارات فلسطين واختبار للشرعية الدولية

دعت الامارات المجتمع الدولي الى ضرورة الحفاظ على مرجعية القرارات الدولية بشأن الحقوق المشروعة لشعبنا العربي في فلسطين المحتلة . وحذرت في كلمتها امام المؤتمر الدولي لدعم حقوق الشعب الفلسطيني المنعقد في بروكسل من مخاطر تقاعس الامم المتحدة عن التصدي لمحاولات اسرائيل المدعومة من الولايات المتحدة الامريكية والرامية الى تغيير وتعديل القرارات الدولية الصادرة على مدار الخمسين عاما الماضية منذ نكبة فلسطين واغتصابها على ايدي العصابات الصهيونية عام 1948. وينطلق تحذير الامارات من ادراك المخاطر التي يخلقها التقاعس الدولي امام الانتهاكات الاسرائيلية والتي فاقت كل حد وتصور وانتقلت من مرحلة انتهاك الاتفاقيات الموقعة على ارض الواقع والاستهانة بقرارات الشرعية الدولية الى مرحلة الافتئات والتطاول على ذاكرة الشرعية الدولية وتطويعها لاطماعها واعادة صياغة تلك القرارات بما يبرر عدوانها واغتصابها للحقوق المشروعة. والحقيقة ان المنظمة الدولية في طور انتصارها الجديد على يد كوفي عنان مطالبة اليوم بكل قوة ان تدافع عن كرامة الشرعية الدولية على المسار الفلسطيني وان تعيد للعدل احترامه وفرض سطوته على القوة الغاشمة, وان يبدأ المجتمع الدولي فورا بفتح ملف اسلحة الدمار الشامل الصهيونية, فان لم تفعل فلن تسود سوى شريعة الغاب.

تعليقات

تعليقات