أبجديات: عائشة ابراهيم سلطان - البيان

أبجديات: عائشة ابراهيم سلطان

عادات كثيرة جميلة وحميمة, صار الحديث عنها مليء بالشجن وتحولت تلقائيا الى فلكلور او شيء من الماضي. ومما يؤسف له ان عمر هذه العادات ليس بالغابر او الموغل في القدم حىت يلفظها اصحابها او نقول انه عض عليها الزمن ولكن ما القول في مجتمع حراكه الاجتماعي اسرع من الضؤ والصوت. مشكلة المشاكل اننا نعيش مأزق اجيال متفاوتة التفكير بينما نجد الفارق الزمني بين الجيل والذي يليه لا يتجاوز العشر سنوات ومعروف علميا ان الفارق لا بد وان يتجاوز الثلاثين عاما! وهنا نسأل: لماذا؟ يقول البعض اننا مجتمع يحرق المراحل كي يصل ويعوض ما فاته, وانا اقول باننا مجتمع (يفرم) المراحل اكثر مما يحرقها. ونسأل ثانية: بعد ان حرقنا او فرمنا المراحل, هل وصلنا؟ نعم وصلنا ولله الحمد, اذا كان الوصول يعني: مجتمعا عصريا, مشاريع بنيّة تحتية ضخمة, كرنفالات تسوق على امتداد الموقع الجغرافي ومعدلات دخول عالمية واكبر سوق استهلاكي في المنطقة. المعادلة الصعبة التي تحدث عنها الرئيس الايراني هي ما تشغل بال الكثيرين اليوم, والبحث ما زال مستمرا لايجاد العنصر البشري القادر على حلها. والمعادلة عبر عنها خاتمي بقوله: (ان امامنا مهمة صعبة للغاية كمجتمع (عالمثالثي) متخلف حقا, وهي مواجهة ثلاثة تحديات في ان واحد, ان نردم الهوة السحيقة التي تفصلنا عن العالم المعاصر, وان نلحق بركب التحولات المتسارعة التي يعيشها العالم من نظريات واختراعات وعلوم وان نحافظ على جذورنا وهويتنا الذاتية) . والتحدي الاخير هو التحدي الاكبر في قلب المعادلة وامام جهود التنمية ورجال التنمية وتنظيرات التنمية. ولذلك قلنا بداية ان الكثير من عاداتنا الحميمة قد ذهبت مع رياح التغيير السريعة, واننا لا نتغير طبيعيا وانما بعملية مبتسرة وقيصرية وقصيرية, تخرج للحياة طفلا غير مكتمل النمو, ولذلك يصبح من العسير عليه العيش بشكل طبيعي بعد ذلك. فحينما تعجز المرأة عن تدبير شؤون بيتها واولادها وزوجها تحت ذريعة سخيفة هي (المساواة بالرجل) وحينما ينفصل اصحاب البيت وجدانيا عن بعضهم البعض بينما يتحركون مع بعضهم في ذات البيت, وحين يكون التعليم طريقا لرفض ثوابت المجتمع وترسيخ المتحولات الطارئة, وحين تتفكك الاسر وتنمو صحارى الشجن والعزلة في نفوس الناس, وحين يموت الانسان اسى وقهرا ونبذا دون ان يعلم اخاه او يلملم جاره شيئامن جراحه.. وحينما.. وحينما.. عندها تكون المعادلة قد اصبحت معضلة وتناسل منها ملايين المعادلات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات