أولى منصات «ميتافيرس كخدمة» في العالم تستعد لإتاحة قدرات الميتافيرس للجميع

«ميتابوليس» لبناء عوالم الميتافيرس تختار دبي مركزاً للتوسع الدولي

ت + ت - الحجم الطبيعي

أسست شركة «ميتابوليس» - أول منصة ميتافيرس كخدمة (Maas) في العالم - مقرها الرئيسي الدولي في دبي. وبإنجازات مثيرة للاهتمام لامتلاكها إمكانات تقنية Web3 المتطورة ذات الصلة بالميتافيرس، تقول الشركة إن هذه الخطوة تشكل علامة فارقة لأعمالها، وتضع دولة الإمارات العربية المتحدة في صميم خطط التوسع العالمية الخاصة بها.

وبإطلاقها في ميامي في شهر أبريل من هذا العام، تكتسب «ميتابوليس» سمعة متميزة لجهودها السباقة في نشأة ما يسمى بالإنترنت التالي. وتحظى منصة البلوك تشين المحايدة بالدعم من Zilliqa، وهي من الأعضاء المؤسسين لمنتدى معايير الميتافيرس. وتقول الشركة إن نموذج أعمالها يعتمد على أن يصبح الطبقة والمعيار الذي يتم بناء جميع عوالم الميتافيرس الأخرى وفقها.

وتم إعداد مفهوم «ميتافيرس كخدمة» من «ميتابوليس» من أجل اعتماده على نطاق واسع، ولتسهيل إطلاق مشاريع Web2 و Web3 التي تبحث عن حضور في عالم الميتافيرس، على غرار ما قامت به «شوبيفاي» لمحلات التجارة الإلكترونية. وتمتاز منصة «ميتابوليس» بأنها متاحة لجميع العملاء من مختلف الصناعات، والذين يرغبون في بناء عالمهم الافتراضي كما يرغبون. ويمكن بناء «عقارات» رقمية غنية بالمفاهيم ومصممة خصيصاً كجزء من نموذج أعمال «ميتافيرس كخدمة»، بحيث تشمل المدن، والقباب، وقطع الأراضي التي يمكن أن تضم علامات تجارية، أو أفراداً، أو مفاهيم، أو مرافق للألعاب، أو متاجر إلكترونية، أو عقارات، أو تجارب رقمية أخرى.

ويوضح موهان كولديب بونادا، الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة «ميتابوليس»: «ستقوم ميتابوليس بتعزيز تبني عوالم الميتافيرس كما فعلت شوبيفاي للتجارة الإلكترونية. وتماماً مثلما لا تتوقع تغيير متصفحات الإنترنت لاستعراض موقع ما، توفر ميتابوليس التكنولوجيا الشاملة، وإمكانية التشغيل والتوافقية التي لا تضاهى، وإمكانية الوصول وتطبيقات المبدعين المطلوبة لإنشاء تجارب ميتافيرس فريدة».

إن رؤية «ميتابوليس» في أن تصبح وجهة الميتافيرس للجميع هي طموح يقابله هدف دبي في أن تكون مركزاً عالمياً للميتافيرس. وفي إطار استراتيجية دبي للميتافيرس، تخطط الإمارة لتعزيز مساهمة اقتصاد الميتافيرس إلى 4 مليارات دولار بحلول عام 2030.

ومن خلال بناء منظومة مزدهرة ومتكاملة للميتافيرس، ستساعد دبي على تسريع الابتكار لهذا العصر الرقمي الجديد. كما أن موقعها الجغرافي المميز والبيئة المناسبة للأعمال يجعلها الوجهة المثالية لأعمال «ميتابوليس» على المستوى الدولي. وأضاف كولديب بونادا: «نحن نحب رؤية المدينة لعالم الميتافيرس، وطاقتها وإمكانياتها الواعدة لريادة الأعمال، ونحن متحمسون لفرص الابتكار المشترك».

وبالوصول إليها عبر الموقع الإلكتروني والواقع المعزز والواقع الافتراضي، تتيح «ميتابوليس» طبقة جديدة من المشاركة في حياتنا مدعومة بالواقع الممتد، ويأتي معها فوائد لا حصر لها للعلامات التجارية، والشركات، والمستخدمين الأفراد.

وتقول ساندرا حلو، المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي للشؤون التجارية في «ميتابوليس»: «ما نقدمه هنا حقاً هو النطاق التالي للتجربة البشرية. نحن نعمل على سد الفجوة بين العالمين الحقيقي والرقمي من خلال تجارب مثيرة وشاملة، والمشاركة المستمرة، وتقنية Web3 المتطورة، والتجارة الرقمية لإنشاء نظم افتراضية فائقة الارتباط. وإلى جانب تحسين الوصول إلى الخدمات الأساسية مثل الرعاية الصحية والتعليم والإدارات الحكومية، ستعمل ميتابوليس على تغيير الحياة من خلال طرق جديدة للتفاعل مع بعضنا البعض. نحن أكثر بكثير من مجرد عالم افتراضي تفاعلي - نحن الإنترنت التالي الذي يتم بناؤه حول المشاركة».

وتتضمن طبقات المشاركة الجديدة هذه، على سبيل المثال لا الحصر، الرموز غير القابلة للاستبدال NFTs، والتجارة الإلكترونية، ونماذج التحفيز (مثل العب لتربح)، والعارضات الرقمية، والإعلانات. وتم إنشاء البنية التحتية الرقمية التي لا مثيل لها في «ميتابوليس» لتكون في متناول الجميع، وتوفر مجموعة متنوعة من الوظائف التي يسهل استخدامها لكل من داخل وخارج صناعة العملات الرقمية المشفرة. وتم التركيز بشكل خاص على الإعداد البديهي لغير أصحاب العملات الرقمية المشفرة. ويمكن الوصول إلى «ميتابوليس» من خلال قنوات مخصصة مثل منصات التواصل الاجتماعي، ويمكن أن تتكامل مع وسائل التواصل الاجتماعي والهواتف المتحركة ومواقع الويب.

وقام مزود المنصة بالفعل ببناء مدن متعددة للعملاء، بما في ذلك أبرز شركات الرياضة الإلكترونية Ninjas in Pyjamas، و RRQ، و Mad Lions. وتعتبر العلامات التجارية الفاخرة التي ترتكز على المبدعين أيضاً من بين أوائل المستخدمين الذين قاموا بإجراء اختبار ألفا لمنصة «ميتابوليس».

ومع مكاتبها في سنغافورة والهند، والآن مكتبها الدولي في دبي، تتأهب «ميتابوليس» للتوسع سريعاً حول العالم، وتضع نصب أعينها أسواق دول مجلس التعاون الخليجي، والولايات المتحدة، والمملكة المتحدة.

وأضافت ساندرا: «لدينا خطة مثيرة لمنتجات ميتافيرس سنطلقها قريباً، وبعض الشراكات الرائعة التي تظهر حقاً كيف يمكن للعلامات التجارية بناء قيمة حقيقية ملموسة ضمن تجاربها للميتافيرس مع الاقتصادات الرقمية القوية».

طباعة Email