روسيا تطور أسلحة استراتيجية جديدة

السبت 16 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 17 مايو 2003 اعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين امس في خطابه السنوي امام البرلمان ان روسيا تطور جيلا جديدا من الاسلحة التي «تندرج في اطار الاسلحة الاستراتيجية» لكن بدون تحديد طبيعتها. واضاف بوتين ان هذه الاسلحة «ستسمح بضمان الامن على المدى الطويل» لروسيا وحلفائها. وخصص الرئيس الروسي فقرة كبيرة من الخطاب لاصلاح الجيش الذي ينتقد الخبراء باستمرار تقصيره. واكد بوتين خصوصا ان «تعزيز وتحديث قوى الردع النووية» يشكل «عاملا مهما» لهذا الاصلاح. من جهة اخرى اكد بوتين في هذه السنة التي تشهد الانتخابات ان الخدمة العسكرية يجب ان تخفض من عامين حاليا (ثلاثة اعوام للبحرية) الى سنة اعتبارا من 2008. وسيكون على المجندين متابعة الصفوف على مدى ستة اشهر ثم الاختيار بين انهاء سنته ضمن احدى الوحدات او توقيع عقد لكي يصبح جنديا محترفا. واكد بوتين ان اولئك الجنود المحترفين هم الذين سيرسلون فقط الى المناطق الحساسة، اي الجبهات المحتملة لحروب محلية. واخيرا، اعلن الرئيس الروسي ان ما يجري حاليا من تشكيل وحدات محترفة للتدخل السريع في سلاح البر والقوات المجوقلة ومشاة البحرية سينجز بحلول العام 2007. ـ أ.ف.ب

طباعة Email
تعليقات

تعليقات