اعتقال قيادي وخمسة من شيوخ القبائل، تعليق عضوية أربعة من نواب «الاصلاح» اليمني

الاثنين 11 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 12 مايو 2003 علقت المحكمة الدستورية العليا في اليمن عضوية اربعة من نواب تجمع الاصلاح الاسلامي المعارض بعد ان سلمتهم اللجنة العليا للانتخابات شهادات الفوز فيما اعتقل احد قياديه وعدد من شيوخ القبائل المناصرين له. وقال مصدر قيادي معارض لـ «البيان» علقت الشعبة الدستورية بالمحكمة العليا نتيجة اربع دوائر كانت لجنة الانتخابات اعلنت فوز مرشحي الاصلاح فيها وسلمتهم شهادات الفوز وهي الدائرة (4) بالعاصمة والدائرتين 61 و 63 في محافظة تعز والدائرة «161» بمدينة الحديدة. واقرت المحكمة باعادة الاقتراع في اربعة مراكز انتخابية في الدوائر الاربع بناء على طعون قدمها مرشحو حزب المؤتمر الشعبي الحاكم. الى ذلك قال تجمع الاصلاح ان مناصريه في محافظة لحج 60 كيلومتراً شمال عدن تظاهروا امام مبنى اللجنة العليا للانتخابات احتجاجا على اعلانها فوز مرشح الحزب الحاكم في حين ان محاضر اللجان الميدانية توضح فوز مرشح الاصلاح بأكثر من مئة صوت. وحسب بيان صدر عن الاصلاح وتسلمت «البيان» نسخة منه فان امين الحكيم عضو مجلس النواب السابق ومرشح الحزب في محافظة الجوف اعتقل في مبنى وزارة الدفاع بهدف ارغامه على التنازل لصالح مرشح الحزب الحاكم. وذكر البيان ان خمسة من شيوخ القبائل موقوفين في احدى الوحدات العسكرية بسبب مساندتهم لمرشح مستقل مدعوم من الاصلاح تأكد فوزه على مرشح المؤتمر الشعبي. صنعاء ـ «البيان»:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات