القمة الخليجية التشاورية الثلاثاء بالرياض

الاحد 10 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 11 مايو 2003 اكد معالي عبد الرحمن العطية الامين العام لمجلس التعاون الخليجي ان القمة الخليجية التشاورية الخامسة المقبلة ستعقد بعد غد الثلاثاء في الرياض وتبحث عددا من القضايا الراهنة مؤكدا ان دول المجلس ترغب في توثيق علاقاتها المستقبلية مع العراق وقال العطية ان القمة الخليجية التشاورية الخامسة لقادة دول مجلس التعاون تأتي في مرحلة استثنائية وفي ظروف بالغة الحساسية والدقة. واشار الى الوضع في العراق الشقيق وفي الاراضي الفلسطينية خاصة في ضوء الجهود الدبلوماسية التي تكثفت بعد طرح خريطة الطريق وتشكيل الحكومة الفلسطينية الجديدة. وأكد العطية رغبة دول المجلس في توثيق علاقاتها المستقبلية مع العراق ومنوها في الوقت ذاته الى تطلع قادة دول المجلس الى تحقيق تسوية شاملة وعادلة للقضية الفلسطينية لان حل قضية الشرق الاوسط من شأنه دعم الاستقرار والامن والتنمية في المنطقة. واوضح العطية في تصريحات لصحيفة «الوطن» الكويتية «ان القادة الخليجيين يتطلعون الى ان يقوم العراقيون بتشكيل الحكومة الانتقالية بالسرعة الممكنة والتي ستمهد الطريق لتشكيل حكومة وطنية منتخبة»، مشيرا الى ضرورة ان يقوم العراقيون بادارة شئونهم في اسرع وقت ممكن في اعقاب سقوط النظام السابق. الوكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات