طالب بسرعة استعادة السيادة اللبنانية، صفير: ليس من الشجاعة مهاجمة سوريا الان

الاحد 10 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 11 مايو 2003 حذر نصر اللّه صفير البطريرك الماروني اللبناني من الدعوات التي أطلقتها مؤخرا دول مثل الولايات المتحدة وفرنسا من أجل انسحاب الجيش السوري من لبنان مطالباً بسرعة استعادة السيادة اللبنانية. وقال صفير في تصريحات صحفية نشرت أمس ان الدول الكبرى تهتم بمصالحها الذاتية مما يتطلب أن تتلاقى هذه المصالح مع مصالح الدول الصغيرة، مضيفا اذا قرأنا الحاضر في ضوء الماضي تعرفون ماذا ستكون النتيجة. وأوضح أن السوريين نالوا ابان حرب الخليج الثانية في عام 1991 مكافأة لمساندتهم التحالف الدولي الذي طرد العراقيين من الكويت فحصلوا على حق البقاء في لبنان. وردا على سؤال حول نوايا سوريا، قال البطريرك الماروني: «ليس من الشجاعة أن ترى خصمك فى صعوبات وتوجه له الضربة القاضية، لا يجب أن نثقل كاهل سوريا لكن علينا صياغة مطالبنا بوضوح ليستعيد لبنان حريته واستقلاله وقراره الحر». واختتم صفير تصريحه قائلا «نريد أن نبقى أصدقاء للسوريين، لا مصلحة لنا بأن نفترق على خلاف». ـ الوكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات