واشنطن تسعى لاستبدال البرادعي لـ «تهاونه» مع العراق وايران!

الجمعة 8 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 9 مايو 2003 نسبت صحيفة «الوطن» السعودية امس الخميس لمصادر مطلعة فى واشنطن قولها ان ادارة الرئيس الاميركى جورج بوش اقترحت على عدد من العواصم العالمية تعيين شخصية سياسية وليس علمية لرئاسة وكالة الطاقة الذرية وتغير الدكتور محمد البرادعى الرئيس الحالى بسبب ما وصفته المصادر «بالموقف المتهاون» الذى اتخذه ازاء البرنامج النووى الايرانى و«مواقفه السلبية» من الترتيبات الاميركية التى رافقت مسلسل عودة المفتشين الدوليين الى العراق قبل نشوب الحرب. واوضحت المصادر ان أحد الاسماء التى ترشحها الولايات المتحدة لشغل منصب البرادعى هو الامير الحسن بن طلال شقيق العاهل الاردنى الراحل الملك حسين. وكان مسئولون اميركيون قد نفوا فى وقت سابق شائعات انتشرت فى واشنطن عن اكتشاف وثائق عراقية تثبت تجاوز الدكتور البرادعى لصلاحياته كممثل للامم المتحدة على رأس وكالة الطاقة الذرية خلال اجتماعات عقدها مع مسئولين عراقيين فى بغداد وفيينا فى العام الذى سبق الحرب. ا. ش. ا

طباعة Email
تعليقات

تعليقات