السعودية تعلن إحباط محاولة إرهابية مدمرة

الخميس 7 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 8 مايو 2003 اعلنت وزارة الداخلية السعودية امس ان قوات الامن تمكنت «من احباط محاولة ارهابية كبيرة» الليلة قبل الماضية في مدينة الرياض وضبط كمية كبيرة من المتفجرات. ونقلت وكالة الانباء السعودية الرسمية بيانا عن مصدر مسئول في وزارة الداخلية جاء فيه ان «القوات الامنية السعودية تمكنت من ضبط كمية كبيرة من المتفجرات والاسلحة والذخائر المعدة للقيام بأعمال ارهابية مدمرة، وذلك اثناء قيام فرق البحث والتحري في الاجهزة الامنية بواجباتها في تعقب اشخاص مطلوب القبض عليهم لعلاقتهم بحادث تفجير وقع في منزل شرق الرياض» في الثامن عشر من مارس الماضي في احد المنازل في شرق الرياض ادى الى وفاة شخص داخل المنزل الذي عثر فيه على قنابل ورشاشات وذخائر ومتفجرات. واضاف البيان ان «المتابعة الميدانية رصدت تحركات هؤلاء الاشخاص المطلوبين امنيا يترددون على منزل يقع فى حي اشبيلية بشرق الرياض». وتابع البيان «وعند مغادرة البعض منهم قامت احدى الفرق الأمنية بمتابعتهم الا انهم بادروا باطلاق النار مباشرة على الفرقة والفرار واثر تعطيل سيارتهم استولوا تحت تهديد السلاح بالقوة على سيارة احد المواطنين ليتركوها بعد ذلك في احد الاحياء المجاورة ولاذوا بالفرار متوارين عن الانظار داخل احد الاحياء المكتظة بالسكان». وتابع البيان انه تم العثور داخل السيارة «على 55 قنبلة يدوية و208 طلقات رشاش و38 طلقة نارية عيار 9 ملم و 7 مخازن رشاش فارغة و 49 طلقة نارية عيار 2,2 ملم، اضافة الى «عدد من وثائق السفر واثباتات الهوية وغيرها من المفكرات والنشرات ومبلغ مالى 253717 ريالا و5300 دولار اميركي». كما تابع البيان انه «لدى تفتيش المنزل الذي فروا منه عثر على خمس حقائب حديدية كبيرة الحجم مملوءة بقوالب من مواد عجينية شديدة الانفجار وعددها 391 قالبا تزن 377 كغم واربعة رشاشات كلاشينكوف مع ثلاثة صناديق ذخيرة تحوي 2250 طلقة و21 مجندا مليئة بالذخيرة و 82 مخزنا معبأة بالذخيرة وخمسة اجهزة حاسب وعدد من اجهزة الاتصال». واضاف البيان انه «عثر على سيارة داخل فناء المنزل بداخلها ثلاثة رشاشات كلاشينكوف مع مخازنها معبأة بالذخيرة وكميات كبيرة من ادوات التنكر كالشعر المستعار وغيره». واكد البيان «عزم هؤلاء الارهابيين على القيام بأعمال تخريبية كبيرة وقد تم تحديد اسمائهم». واورد البيان اسماء 19 شخصا من المطلوبين هم 17 سعوديا وكويتي من اصل عراقي يحمل الجنسية الكندية ويمني «اضافة الى اخرين سيعلن عنهم فى الوقت المناسب». رويترز

طباعة Email
تعليقات

تعليقات