قطري يرأس فريق الانتربول لاستعادة الآثار العراقية المسروقة

الاحد 3 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 4 مايو 2003 اختارت المنظمة الدولية للشرطة الجنائية «الانتربول» القطرى سعود آل محمود مساعد المدير العام للانتربول لمنطقة شمال افريقيا «الشرق الاوسط» لرئاسة فريق دولى يضم ضباطا من مكتب التحقيقات الفيدرالى الاميركى « اف بي آي » وعدداً من الضباط من دول اخرى للعمل على استعادة الاثار العراقية التى تم نهبها خلال الحرب الاميركية البريطانية على العراق. وفى تصريحات صحفية امس قال سعود آل محمود ان مهمة الفريق الدولى التابع للانتربول ستكون العمل بشكل سريع على عدم خروج أى آثار مسروقة من العراق واستعادة ما تم تهريبه الى الخارج. واشار الى أن اجتماعا سيعقد غداً الاثنين في مدينة ليون الفرنسية بمشاركة خبراء من الانتربول اليونسكو ومكتب التحقيقات الفيدرالى الاميركى والمخابرات الاميركية «سى آى ايه» وخبراء متخصصون من مختلف دول العالم لوضع خطة العمل الخاصة باستعادة الاثار المسروقة خلال المرحلة المقبلة. وأوضح المسئول القطرى ان الاحصائيات المبدئية تشير الى ان عدد قطع الاثار المسروقة من المتاحف العراقية يتجاوز مئة الف قطعة وان هناك ملاحقة لمسئولين عراقيين سابقين على صلة بالاثار المسروقة. ا. ش. ا

طباعة Email
تعليقات

تعليقات