بلير يقرأ القرآن ويدافع عن بوش «الذكي»

السبت 2 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 3 مايو 2003 اعلنت النيابة العامة للكونفدرالية السويسرية ان جمعية رفعت شكوى في سويسرا بارتكاب جرائم حرب في العراق ضد الرئيس الاميركي جورج بوش ورئيس الوزراء البريطاني توني بلير، الذي اكد انه لا يشعر بأي زهو بعد الإطاحة بصدام حسين، متحدثاً لأول مرة عن قراءته للقرآن الكريم ومندداً بالمشككين في القدرات العقلية لصديقه بوش الذي وصفه بـ «الصريح» و«الذكي». واكدت النيابة انها في انتظار توضيحات من جمعية «التضامن مع ضحايا الحرب على العراق» ومقرها في جنيف التي ينتمي اليها احد النواب اليساريين في مجلس نواب سويسرا كريستيان غروبيه من جنيف. واكدت هذه الجمعية في رسالتها الى النائب العام للكونفدرالية السويسرية انها تمثل مواطنين عراقيين كان اقرباؤهم ضحايا اعمال حربية في العراق. ولكن لا يبدو ان هناك احتمالا بملاحقة بوش او بلير في الوقت الراهن اذا ما دخلا الاراضي السويسرية حيث يتمتعان بحصانة نابعة من منصبيهما وهما محصنان من شكاوى محتملة، كما افادت النيابة. وفي بلجيكا اعلن المحامي جان فيرمون الاربعاء انه سيرفع قريبا شكوى في حق الجنرال الاميركي تومي فرانكس قائد القوات الاميركية البريطانية خلال الحرب على العراق وذلك باسم 19 عراقيا قال انهم ضحايا جرائم حرب. وفي مارس رفعت سبع عائلات عراقية ايضا شكوى في بلجيكا ضد الرئيس الاميركي السابق جورح بوش الاب وثلاثة مسئولين اميركيين اخرين لوقائع ارتكبت ابان حرب الخليج الثانية. وتستهدف هذه الشكوى علاوة على بوش الاب نائب الرئيس الحالي ديك تشيني ووزير الخارجية كولن باول والجنرال الاميركي نورمن شفارسكوف الذي كان يقود عملية «عاصفة الصحراء» في 1991. على صعيد اخر اكد رئيس الوزراء البريطاني، في مقابلة مع مجلة «فانيتي فير»، انه «لم يشعر بأي زهو» بعد اطاحة القوات الاميركية-البريطانية الرئيس العراقي صدام حسين، وتحدث ايضا عن قراءاته للقرآن الكريم وعن صديقه جورج بوش. وعندما انزل جنود المارينز تمثال الرئيس العراقي السابق لدى سقوط بغداد، اكد بلير ان «شعورا بأهمية اسباب ما قمنا به قد خالجه، حتى لو لم يكن سوى رمز». واضاف «مع ذلك لا اشعر الان بأي زهو». وردا على سؤال عن صداقته مع جورج بوش، وصف بلير الرسوم الكاريكاتورية التي تشكك في القدرات العقلية للرئيس الاميركي بأنها «تافهة». واضاف «سأقول انه شخص لا يتفلسف، لكن ذلك في الواقع ليس صحيحا». وقال «الصراحة هي العبارة التي تصفه افضل من سواها». واكد بلير ان لدى بوش «طريقة مباشرة جدا جدا للتعبير بدقة عن رأيه حول وضع ما. انه ذكي جدا وهو ليس من الاشخاص الذين يتلطون وراء التلميحات التي تزيد الاراء غموضا». وقال بلير ايضا ان القرآن الكريم جزء من قراءاته الدينية المنتظمة. واوضح ان «الشيء الواضح في ما يتعلق بالقرآن هو انه اذا قرأه مسيحي او يهودي، يستطيع ان يجد نفسه في ما يتحدث عنه». أ.ف.ب

طباعة Email
تعليقات

تعليقات