الشيطان الاسرائيلي يعظ صديقه الأميركي: انسوا الهليكوبتر وعليكم بالبلدوزرات في بغداد

الجمعة 2 صفر 1424 هـ الموافق 4 ابريل 2003 «انسوا طائرات الهليكوبتر واجلبوا البلدوزرات» هذه كانت نصيحة الخبير العسكري الاسرائيلي، فان سرفلد لقوات المارينز الأميركية حول كيفية التعامل مع المقاومة الشرسة في حرب المدن في العراق، وذلك بحسب صحيفة «غارديان» البريطانية التي كشفت في عددها الصادر أمس الأول عن ان ضباطاً أميركيين تلقوا تدريبات عسكرية في اسرائيل للاستفادة من «خطة السيطرة على مخيم جنين» في تمشيط العاصمة العراقية بغداد». وقالت الصحيفة اعتمادا على مراسلها في القدس المحتلة:إن وزارة الدفاع الأميركية «البنتاغون» زودت قبل بداية الحرب على العراق ضباطًا أميركيين بشرائط فيديو تصور تمشيط مخيم جنين حينما ارتكبت اسرائيل جرائم حرب في هذا المخيم في ابريل الماضي. وأكدت الصحيفة أن حوالي ألف من مشاة المارينز قاموا بدورة تدريبية جنوب مدينة بئر السبع بإسرائيل، وتركزت هذه الدورة حول كيفية تمشيط المدن، مستفيدين من الخبرات الإسرائيلية في هذا المجال. وبينت الصحيفة أنه في شهر سبتمبر من عام 2002 قامت «البنتاغون» باستدعاء الخبير العسكري والإستراتيجي الإسرائيلي في الجامعة العبرية بالقدس «فان سرفلد» إلى قاعدة للمارينز «بشمال كارولينا» بالولايات المتحدة الأميركية حيث قام بإلقاء محاضرات مكثفة حول كيفية تمشيط المدن اعتمادًا على نموذج تمشيط مخيم جنين. وقال هذا الخبير العسكري الإسرائيلي لـ «الغارديان»: إن الخطة تعتمد على ثلاثة مفاتيح أساسية: أولا كيف يمكن تمشيط الشوارع منزلا منزلا باستعمال البلدوزر أساسًا وهو أكثر المعدات فاعلية في مثل هذا النوع من الحروب لاستخدامه في هدم المنازل. الأمر الثاني هو كيف يمكن استعمال طائرات الهليكوبتر لإجبار المقاتلين على الخروج من مخابئهم. الأمر الثالث هو كيف يمكن تجنب استهداف المدنيين. وأضافت الصحيفة أن مجسمات للمنازل وشوارع بغداد تم تصميمها في جنوب إسرائيل تدربت عليها قوات المارينز عبر اقتحامها شارعًا فشارعا ومنزلا فمنزلا بالاستعانة بآليات البلدوزر وطائرات الهليكوبتر. وبالرغم من هذا فإن الخبير العسكري الإسرائيلي قال بأن تمشيط مدينة بغداد لن يكون سهلا بالنظر إلى أن العراقيين يمتلكون عتادا وأسلحة لا تتوفر للمقاتلين الفلسطينيين الذين دافعوا عن مخيم جنين، وهو ما سيؤدي إلى تدمير شامل للعاصمة العراقية. وأضاف الخبير العسكري الإسرائيلي أن هناك عقبة أخرى أمام الأميركيين، وهي افتقارهم إلى قاعدة استخباراية قوية في بغداد. وأشار الخبير الإسرائيلي إلى أن صدام حسين قد يكون قد استفاد من جهته من درس تمشيط جنين عن طريق تحضير فرق استشهادية في بغداد قد تعطل مهمة القوات الأميركية. وختم الخبير الإسرائيلي تصريحاته بالقول بأن أكبر درس يمكن أن نتعلمه من تمشيط مدينة جنين أو مدن فلسطينية أخرى والذي هو مفيد للأميركيين، هو عدم البقاء في المدن العراقية وفي بغداد أكثر من الوقت المحدد والضروري، لأنه كلما استمر البقاء فيها أكثر تراكمت المشاكل. من ناحية أخرى كشفت مصادر عبرية النقاب عن قيام جيش الاحتلال الإسرائيلي بتدريب قوات أميركية على حرب الشوارع في مدينة جنين بالضفة الغربية بفلسطين. وكانت شبكة «ريشيت بيت» التابعة للإذاعة العبرية قد نقلت يوم الأربعاء قبل الماضي عن مصدر في الجيش الإسرائيلي، رفض الكشف عن هويته، قوله: إن الحرب الأميركية على العراق تستلزم منا الوقوف بجانب واشنطن: لأنها حرب ضد «الإرهاب».

طباعة Email