الاحتلال يعتقل ألفي فلسطيني في طولكرم

الخميس غرة صفر 1424 هـ الموافق 3 ابريل 2003 فيما تجتمع اللجنة الرباعية الدولية اليوم في بروكسل لبحث نشر «خريطة الطريق» على وجه السرعة من أجل تطبيقها ، كما هي دون تعديل شن جيش الارهابي ارييل شارون اضخم اجتياح لمدينة ومخيم طولكرم في الضفة الغربية واعتقل الفي فلسطيني. (طالع ص32) ونقلت الاذاعة الفلسطينية امس عن ميغل موراتينوس المبعوث الاوروبي للشرق الاوسط قوله بعد لقائه الرئيس ياسر عرفات في رام الله انه سيشارك اليوم في بروكسل في اجتماع للجنة الرباعية «لمناقشة امكانية البدء في نشر خريطة الطريق بالسرعة الممكنة». ونقلت الاذاعة عن موارتينوس قوله ان اللجنة الرباعية وصلت الى قناعة بأن الامتحان هو في نشر الخريطة كما اعتمدت في الاجتماع الذي عقد في شهر ديسمبر الماضي دون تعديل. واكد ان اللجنة الرباعية ستوزع نسخا من الخارطة على الأطراف المعنية مشيرا الى ان لجنته تعمل في الوقت الحاضر على وضع آليات لتطبيقها. واعرب عن امله بأن يبدي الجانبان الفلسطيني والاسرائيلي تعاونا لتنفيذ هذه الخريطة. وفي هذه الاثناء سارع شارون لمحاولة احباط أية خطوة باتجاه الحلول السلمية حيث اجتاح جيشه فجر امس مدينة ومخيم جنين من الجهات الاربع. واقتحمت عشرات الدبابات والناقلات المدرعة مدعومة بالمروحيات المدينة والمخيم وفرضت عليهما حظر التجوال المشدد واعتقلت جميع الرجال الذين في سن الرابعة عشرة الى الاربعين وعددهم الفان في مدرسة لوكالة غوث اللاجئين «اونروا». وذكرت المصادر أن الجيش الاسرائيلي أغلق بعض الاحياء في المنطقة بالاسلاك الشائكة والسواتر الترابية، خاصة عند المدخل الذي يربط المخيم مع شارع طولكرم ـ نابلس وبلدة ذنابة، في خطوة تدلل على أن العملية قد تستمر لعدة أيام. واضاف الاهالي في المخيم أن القوات الاسرائيلية اعتدت على السيارات الواقفة على جانبي الشارع الرئيسي ودمرتها واستعملتها كسواتر لاغلاق الطرق.

طباعة Email