صحفيون ينفون تعذيبهم بالعراق

الخميس غرة صفر 1424 هـ الموافق 3 ابريل 2003 روى اربعة صحافيين تجربة اعتقالهم ثمانية ايام في احد السجون العراقية خلال قيامهم بتغطية الاحداث من بغداد، مؤكدين في الوقت نفسه انهم لم يتعرضوا لاي شكل من اشكال التعذيب. والمجموعة التي تضم المراسل البريطاني ماثيو ماكلستر (33 عاما) والمصور الاسباني مويزيس سامان (29 عاما) من صحيفة «نيوزداي» الاميركية والمصورين المستقلين الاميركية موللي بينغهام والدانماركي يوهان سبانر، عبروا الثلاثاء الى الاردن بعدما افرجت عنهم السلطات العراقية. وقال ماثيو ان المجموعة قصدت بغداد بتأشيرات سياحية كما اعلن بعضهم انه من الدروع البشرية « لكن كان واضحا اننا صحافيون وخصوصا من طبيعة المعدات التي نحملها كما اننا قلنا لهم ذلك وقصدنا وزارة الاعلام وتنقلنا في الباصات المخصصة للصحافيين». واقر بأن المجموعة «خالفت القوانين المرعية وتجاوزنا حدودنا لكنه كان خيارا شخصيا بأن نقصد بغداد في زمن الحرب لاننا كنا نريد ان نقوم بواجبنا اي ان نروي الاحداث». ـ أ.ف.ب

طباعة Email