برلمانيون مصريون يطالبون بشطب تجار يوردون أغذية للاميركيين

الاربعاء 30 محرم 1424 هـ الموافق 2 ابريل 2003 ينتظر البرلمان المصري مذكرة حكومية يوم السبت المقبل تؤكد اطلاق جميع معتقلي المظاهرات المناوئة للحرب. واشارت تلك المصادر انه من المنتظر ايضا ان يتلقى البرلمان رسالة حكومية، مهمة تؤكد خلو جميع سجون مصر واقسام الشرطة من جميع من سبق القبض عليهم في الاحداث المثيرة التي صاحبت هذه المظاهرات حيث تم الافراج عن جميع من كان قد تم القبض عليهم ويبلغ عددهم 69 مواطنا من بينهم 26 طالبا من الطلاب والذين عادوا اعتبارا من امس الى مواقعهم في الجامعات دون قيد او شرط واستأنفوا حياتهم الدراسية. وتلقى الدكتور احمد فتحي سرور رئيس البرلمان امس بيانا عاجلا قدمه نائب الاخوان الدكتور حمدي حسن الى الدكتور يوسف بطرس غالي وزير التجارة الخارجية من المقرر ان يلقيه النائب امام البرلمان في جلسة السبت المقبل ويجيب عليه د. غالي حول ما اذاعته عدد من القنوات الفضائية العربية من ان عددا من المصدرين المصريين تعاقدوا على تصدير وجبات غذائية لجنود القوات الغازية الأنجلو اميركية للعراق الشقيق. وطالب النائب في حالة ثبوت هذه الجريمة التي ارتكبها حسب وصفه مجرمون وليسوا مصدرين فانه يجب محاكمتهم فورا وشطبهم من سجلات الموردين لمساندتهم لقوات الغزاة. من جهة أخرى نفى احمد ماهر وزير الخارجية المصري ان يكون الامير سعود الفيصل وزير الخارجية السعودي قد ابلغ مصر بمقترحات واتصالات سعودية لاقناع صدام حسين الرئيس العراقي بالتنحي. وقال في تصريحات في القاهرة امس: «لا علم لي بشيء كهذا». وردا على سؤال حول تفسير البعض لما دعا اليه الرئيس مبارك امس الاول بشأن ايجاد نظام عربي جماعي وكأنه بديل للجامعة العربية اوضح ماهر ان ما تحدث عنه الرئيس مبارك المقصود به اسلوب التعامل في اطار الجامعة العربية بطريقة تحافظ على حقوق الجميع، وان تكون هناك علاقات سوية بين الدول العربية.

طباعة Email