البلاستيك يسبب عيوباً خلقية للأجنة

الاربعاء 30 محرم 1424 هـ الموافق 2 ابريل 2003 حذر باحثون اميركيون امس الاول من ان عنصرا مكونا شائع الاستخدام في صناعة المنتجات البلاستيكية، مثل زجاجات رضاعة الاطفال، يتسبب بعيوب خلقية عند الفئران، وقد يكون له التأثير نفسه على البشر. وشدد باحثو جامعة «كيس وسترن ريزيرف» في اوهايو على ضرورة القيام بمزيد من الابحاث لدراسة التأثيرات المحتملة لـ «البيسفينول ـ أ» وهي مادة كيماوية طالما انتقدها خبراء البيئة لكونها عامل تخريب هرموني يمكن ان يتسبب بعيوب خلقية في الاجنة. وفي تقرير عن الدراسة نشر في العدد الاخير من مجلة «كارنت بيولوجي» قال الباحثون ان العيوب الخلقية التي ظهرت في الفئران، عندما تحدث في البشر، يمكن ان تسبب الاجهاض او حالات تخلف عقلي مثل «عارض داون» واشاروا الى ان هذه العيوب على ما يبدو يمكن ان تنجم عن التعرض لمستويات تعرض متدنية، بالمقاييس الحالية، للمادة الكيماوية. وقال فريد فوم سال، خبير تأثيرات المواد السمية على التكاثر في جامعة ميسوري: «لم تظهر الدراسة الاخيرة ظهور عيوب خلقية في الاجنة، بل كشفت عن أوجه شذوذ في ترتيب الكرموسومات، لكن ينبغي التعامل مع هذا الموضوع بقدر كبير من العناية لتقويم نطاق الاخطار على الاجنة».

طباعة Email