الأردن يعتقل العشرات بقضية مقتل الدبلوماسي الأميركي

الاربعاء 24 شعبان 1423 هـ الموافق 30 أكتوبر 2002 اعلن مسئولون ان قوات الامن الاردنية اعتقلت عشرات من النشطاء السياسيين أمس في اطار عملية واسعة النطاق لتعقب قاتل الدبلوماسي الاميركي الرفيع لورانس فولي. وقال مسئول امني لرويترز «تجري عملية امنية واسعة النطاق في اطار بحثنا عن الجناة» في حادث مقتل فولي (60 عاما) الذي اطلق مجهولون النار عليه يوم الاثنين. وقالت مصادر اسلامية ايضا ان الزعيم الاصولي ابوسياف في بلدة معان بجنوب البلاد وهي معقل تقليدي للمتشددين الاسلاميين اصيب في تبادل لاطلاق النار اثناء محاولته الفرار عند اعتقاله خلال الحملة الامنية. واصيب اثنان من ضباط الشرطة في الحادث. وقالت مصادر ان الحملة الامنية استهدفت مشتبها بهم في شتى انحاء البلاد شملت مخيمات اللاجئين وعدة احياء في العاصمة عمان والمدن الكبرى بما في ذلك معان. وكان الملك عبدالله الثاني عاهل الاردن اكد امس خلال تقديمه العزاء في السفارة الاميركية ان بلاده ستعمل كل ما في وسعها لتوقيف مرتكبي الحادث. من ناحية اخرى اعلن فوزي السمهوري رئيس الجمعية الاردنية لحقوق الانسان بأنه تسلم امس قراراً بحل الجمعية الاردنية لحقوق المواطن رسميا عبر كتاب وقعه وزير الداخلية الاردني قفطان المجالي. عمان ـ لقمان اسكندر:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات