وجه بدراسة مشروع الجينوم العربي، حمدان بن راشد يكرم الفائزين بجائزة العلوم الطبية، جائزة لأفضل مؤسسة طبية محلية العام المقبل

الثلاثاء 16 شعبان 1423 هـ الموافق 22 أكتوبر 2002 عقب تكريمه للاطباء والباحثين والعلماء ممن فازوا بجائزة حمدان بن راشد آل مكتوم للعلوم الطبية في دورتها الثانية هنأ سمو نائب حاكم دبي وزير المالية والصناعة الفائزين على جهودهم وابداعاتهم في حقل الاكتشافات والابحاث العلمية التي ساهمت في الوقاية وعلاج الكثير من الامراض الخطيرة في العالم. واكد سموه ان الجائزة ما هي إلا حافز لتشجيع العلماء والباحثين على مواصلة ابحاثهم وتجاربهم في مجال الطب والصحة العامة. وأبدى سموه ترحيبه بأية مقترحات جديدة تتلقاها أمانة الجائزة تسهم في تطوير فعالياتها وتوسيع شموليتها معتبراً أن أي مقترح يفيد العلم والانسان من الناحية الطبية والعلاجية والوقائية سنأخذ به ونرعاه. واعلن بأن الجائزة التي أمر بها لتكون فرعاً من جائزة العلوم الطبية ستخصص لأفضل مؤسسة طبية في الامارات اعتباراً من الدورة المقبلة مؤكداً انها جاءت لاستنهاض وتحفيز مؤسساتنا الطبية والجهات المعنية والعاملين فيها على بذل المزيد من الجهد والعمل الجاد من أجل تقديم افضل الخدمات العلاجية تتناسب وحضارة بلدنا. ووجه سموه بان يتم دراسة ووضع خطة لمشروع الجينوم العربي لدراسة التركيبة الجينية للانسان العربي على ان تتبناها الامانة العامة للجائزة. ومن المقرر ان يفتتح سموه صباح اليوم مؤتمر دبي العالمي الثاني للعلوم الطبية في فندق كراون بلازا دبي. وسيناقش المؤتمر على مدى ثلاثة أيام عدداً من المواضيع والابحاث الطبية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات