اندونيسيا تجدد اتهام «القاعدة» بانفجار بالي

الاحد 14 شعبان 1423 هـ الموافق 20 أكتوبر 2002 جدد وزير الدفاع الاندونيسي ماتوري عبد الجليل تأكيده امس ان تنظيم «القاعدة» متورط في الاعتداء الذي وقع السبت الماضي في بالي وادى الى مقتل حوالى 190 شخصا. وردا على سؤال عما اذا كان يتمسك بتصريحاته السابقة حول تورط القاعدة، قال الوزير الاندونيسي «نعم. انه اعتداء شديد الاحتراف». وقال «اظن ان مجموعة دولية ارهابية بالتعاون او التنسيق مع مجموعة من الارهابيين هنا في اندونيسيا، متورطة» في انفجار السيارة المفخخة امام ملهى والذي ادى الى سقوط 186 قتيلا ومئات الجرحى غالبيتهم من السياح الاجانب. واعلن ناطق باسم الشرطة ان الشرطة استجوبت 67 شخصا منذ وقوع الاعتداء، الا ان احدا منهم لا يعتبر مشتبها به. أ.ف.ب

طباعة Email
تعليقات

تعليقات