مشرّف يسلم السلطة لحكومة مدنية الشهر المقبل

الاحد 14 شعبان 1423 هـ الموافق 20 أكتوبر 2002 أعلن خالد رنجها وزير الشئون الدستورية الباكستاني ان برويز مشرّف رئيس باكتسان سيسلم السلطة لحكومة مدنية في منتصف الشهر المقبل. واضاف الوزير امس «ان تسليم السلطة سيتم بعد انتخابات مجلس الشيوخ المقررة في العاشر من نوفمبر». وأجريت الانتخابات التشريعية في العاشر من اكتوبر بعد ثلاث سنوات من الانقلاب العسكري الذي قاده برويز ضد حكومة نواز شريف المدنية في اكتوبر 1999. ولم يحصل اي حزب من الاحزاب على الاغلبية المطلقة اثر الانتخابات التشريعية الا ان الرابطة الاسلامية الباكستانية ـ قائد (القريبة من النظام العسكري) فازت باكبر عدد من المقاعد (77). وحل حزب الشعب الباكستاني المعارض بزعامة رئيسة الوزراء السابقة بنازير بوتو في المرتبة الثانية بفوزها بـ 63 مقعدا. وبات اتحاد مجلس الامل، الكتلة التي تضم ستة احزاب اسلامية في وضع الحكم بفوزه بـ 45 مقعدا. وقال خالد رنجها ان مشرّف سيدعو البرلمان الجديد الى عقد اول دورة «في تاريخ سيعلن عنه اعتبارا من الحادي والعشرين من اكتوبر». واكد ان مشرّف سيعيد العمل بدستور 1973 الذي علق اثر الانقلاب وان ذلك قد يكون في الاول او الثاني من نوفمبر. وقال رنجها ان التعديلات الجديدة التي ادخلها مشرّف على الدستور (سلطة حل البرلمان وتشكيل مجلس امن قومي ...) سيتم ادخالها على الدستور. اما في الوقت الراهن فان الدستور المؤقت هو الذي يطبق في البلاد. أ.ف.ب

طباعة Email
تعليقات

تعليقات