جرح في صميم الكبرياء الوطني، أسبانيا استأجرت دبابة لاستعراض عسكري

السبت 13 شعبان 1423 هـ الموافق 19 أكتوبر 2002 اصيب الكبرياء الاسباني الوطني واعتزاز اسبانيا ببسالتها العسكرية بجرح عميق أمس الاول عندما سربت الصحافة معلومات مفادها أن الدبابة التي لعبت دوراً ريادياً في استعراض العيد الوطني استعيرت من المانيا مقابل 100 ألف جنيه استرليني تقريباً. وسلطت الاضواء في الحدث الكبير الذي جرى في مدريد السبت الماضي بحضور 200 ألف شخص من بينهم الملك خوان كارولس على دبابة من طراز «ليوبارد 2 ـ إي». واحتفت أبواق الاعلام والقوات المسلحة بالحدث على انه «استعراض مشرف للقوات المسلحة الحديثة التي تشكل درع الوطن الاسباني». لكن صحيفة «إل بايس» كشفت النقاب أمس عن ان الدبابة كانت نموذجاً أولياً استؤجر من الشركة المصنعة «كراوس مافاي» ونقل جواً من اليونان حيث كان يشارك في معرض تجاري. وكانت اسبانيا قد تقدمت بطلب رسمي لشراء 219 دبابة من طراز ليوبارد في سياق اعادة بناء جيشها، لكن الدبابات لن تدخل للخدمة الميدانية قبل عام 2004.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات