الطيران الاميركي يقصف مركزاً للاتصالات قرب بغداد

الاربعاء 10 شعبان 1423 هـ الموافق 16 أكتوبر 2002 قصفت طائرات اميركية أمس مركزا للاتصالات يقع على بعد 160 كيلومترا جنوب شرق بغداد ردا على هجوم بصواريخ ارض جو وبقذائف المدفعية حسب ما اعلن الجيش الاميركي. واعلنت القيادة المركزية الاميركية التي تراقب العمليات في العراق ان الهجوم الذي وقع حوالى الساعة 1015 تغ يأتي «ردا على اعمال عدوانية عراقية استهدفت طائرات التحالف» الاميركية والبريطانية. واعلنت القيادة في بيان ان «هجوم اليوم جاء بعد اطلاق صواريخ ارض جو وتشغيل البطاريات المضادة للطيران من قبل القوات العراقية على طائرات التحالف في منطقة الحظر الجوي في جنوب البلاد». وأشارت الى ان الطائرات الاميركية استخدمت القنابل الموجهة الشديدة الدقة ضد مركز للمراقبة والاتصالات العراقية يقع بالقرب من الكويت على بعد 160 كيلومترا جنوب شرق بغداد. وقال المتحدث باسم البنتاغون الكولونيل ديفيد لابان «انه مركز للاتصالات عبر الالياف البصرية» مضيفا انه يشكل حلقة ضمن شبكة للالياف البصرية استخدمها العراق لربط راداراته بمراكز مراقبة الصواريخ ارض جو بحسب المصدر نفسه. أ.ف.ب

طباعة Email
تعليقات

تعليقات