لجنة للنقابات الأردنية لمتابعة التمويل الأجنبي لمراكز الدراسات

الثلاثاء 9 شعبان 1423 هـ الموافق 15 أكتوبر 2002 اكدت النقابات المهنية الاردنية أنها بصدد تشكيل لجنة من اعضائها لمتابعة قضية التمويل الخارجي الذي تحصل بموجبه بعض مراكز الدراسات على تمويل من جهات اجنبية مشبوهة. وقال صالح العرموطي نقيب المحامين في تصريحات خاصة لـ «البيان» ان الضرورة تحتم على النقابات المهنية وخصوصا في هذه الظروف وجود لجنة تبحث في موضوع التمويل الاجنبي وترصد التعامل مع الآخرين. مشيراً إلى ان كثيراً من مراكز الدراسات تعد وكر تجسس استخباري وامني ـ على حد قوله ـ. واضاف العرموطي ان اللجنة المزمع تشكيلها سترصد ما يمكن رصده عن هذه المراكز، مؤكداً على وجوب التعاون المشترك مع الحكومة لرفض هذه المراكز. ودعا نقيب المحامين إلى اتخاذ موقف متشدد من هذه القضية مشيراً إلى انه سبق وخاطب رئيس الحكومة السابق واللاحق في موضوع التمويل الاجنبي الا انه لم يتلق جواباً عليه حتى الآن. ورداً على سؤال حول سر الاعلان عن النية لقيام هذه اللجنة خصوصا وان العلاقة بين النقابات المهنية والحكومة الاردنية في هذه الفترة متوترة اكد العرموطي ان هذه اللجنة لا تضر الحكومة بل تخدم الوطن وقال عندما نقول ان بعض مراكز الدراسات والبحوث هي وكر استخبارات وتجسس على الوطن وامنه، فإن هذا يصب في مصلحة الوطن، مؤكداً على ان الحكومة لها ذات الموقف وان عليها ان تدعم المقاومين للتمويل الاجنبي. عمان ـ لقمان اسكندر:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات