7 سنوات سجناً لمعارض ايراني

الثلاثاء 9 شعبان 1423 هـ الموافق 15 أكتوبر 2002 قررت محكمة ايرانية سجن المعارض البارز حسن يوسف الشقواري سبع سنوات لحضوره مؤتمرا في ألمانيا منذ عامين عن مستقبل الاصلاحات في ايران. وكان المؤتمر الذي عقد في برلين في أغسطس عام 2000 قد أثار عاصفة احتجاج داخل المؤسسة الايرانية المحافظة التي اعتبرته جزءا من محاولة للاطاحة بالدولة الاسلامية وأصدرت أحكاما صارمة على عدد ممن شاركوا فيه لدى عودتهم لايران. وقالت زوجة يوسف الشقواري لرويترز امس «حكم عليه بالسجن سبع سنوات». وقالت زوجة المعارض أن محكمة جديدة تختص في نظر القضايا المتعلقة برجال الدين قررت سجن زوجها سبع سنوات منها أربع سنوات لقوله في المؤتمر انه ينبغي أن يكون ارتداء المرأة للحجاب اختياريا وسنة واحدة لحضوره المؤتمر وسنتين «لنشره أكاذيب» عن اغتيال عدة مثقفين معارضين عام 1998. وأضافت انه سيقضي في السجن نحو خمس سنوات فقط لانه أمضى به 27 شهرا بالفعل. ـ رويترز

طباعة Email
تعليقات

تعليقات