باول يحاول تليين الموقفين الروسي والفرنسي

الاربعاء 3 شعبان 1423 هـ الموافق 9 أكتوبر 2002 اعلن كولن باول وزير الخارجية الاميركي امس ان الولايات المتحدة تحاول ايجاد حل للخلاف القائم مع فرنسا وروسيا حول الاشارة الى احتمال استخدام القوة في قرار جديد للامم المتحدة حول نزع اسلحة العراق. وقال باول في مقابلة مع وكالات صحافية دولية «اواصل محادثاتي مع نظيري الفرنسي والروسي ونحاول ان نرى ما اذا كانت هناك وسيلة لحل هذا الخلاف في وجهات النظر». وذكر وزير الخارجية الاميركي بأن واشنطن ما زالت تؤيد اعتماد قرار واحد في مجلس الامن الدولي يشير الى واجبات بغداد والنتائج المترتبة عليها في حال العرقلة «لنتابع ممارسة الضغط» على النظام العراقي. واكد باول ان مطالب واشنطن ليست «ظالمة»، لكنه اعتبر ان نصا مقبلا يصدر عن مجلس الامن ينبغي ان «يضمن عنصرا حول القوة» اضافة الى مطالب جديدة في مجال ازالة الاسلحة. وقال ان «الفرنسيين والروس الى حد ما، موافقون» على الافكار الاميركية باستثناء الاشارة الى استخدام القوة التي يرغبون ان يتضمنها قرار لاحق. واضاف باول «هناك اجماع في وجهات النظر داخل مجلس الامن حول انتهاك العراق للقرارات (المتعلقة بنزع الاسلحة) وحول وجوب نزع اسلحته، وهناك توافق الان حول ضرورة صدور قرار جديد لنظام تفتيش صارم». وتابع باول ان «موضوع النقاش الرئيسي امس يكمن في معرفة كيف نقرأ، بأدق صورة ممكنة، النتائج المحتملة (على العراق) للمطالب الجديدة التي سيتم تحديدها». ا.ف.ب

طباعة Email
تعليقات

تعليقات