شارون يتوعد بالدفاع عن الموارد المائية، بوش يأمل في حل دبلوماسي لـ «الوزاني»

الاربعاء 3 شعبان 1423 هـ الموافق 9 أكتوبر 2002 وسط تهديدات اطلقها الارهابي ارييل شارون قال فيها ان اسرائيل «عرفت وستعرف كيف تدافع عن مواردها المائية، دعا جورج بوش الرئيس الاميركي إلى الاسراع بأي بحل ازمة مياه الوزاني بين لبنان واسرائيل عبر القنوات الدبلوماسية. وقال في رسالة بعث بها امس إلى اميل لحود الرئيس اللبناني «اننا نريد ان نعترف بالحاجات المشروعة للطرفين من المياه». واعلنت كارول كالين القائمة بالاعمال لدى السفارة الاميركية في بيروت التي سلمت الرسالة ان خبيراً اميركياً في مجال المياه سيصل من واشنطن إلى لبنان خلال ايام للاطلاع على تفاصيل مسألة مياه الحاصباني والوزاني. وترددت معلومات ان كالين نقلت رسالة ايضا من كولين باول وزير الخارجية الاميركية إلى رئيس الحكومة اللبنانية رفيق الحريري يطلب فيها «ابطاء تدشين مشروع جر المياه إلى حين التوصل إلى نوع من التسوية مع الامم المتحدة». لكن الحريري رفض امس تقديم اية ايضاحات حول ذلك، ولوحظ انه لم يؤكد الطلب الاميركي كما لم ينفه في الوقت نفسه. ومن جهته اعلن نبيه بري رئيس مجلس النواب رداً على طلب كالين بأن تتم احتفالات التدشين بعيداً عن التحديات: «كنت افكر في حشد اربعة آلاف مواطن فصرت اميل لحشد 25 الفاً». وفيما حلقت مروحيتان عسكريتان اسرائيليتان من نوع «اباتشي» على عدة دفعات امس فوق موقعي رويسه وزبدين المشرفين على الوزاني مباشرة وتصدت لهما مضادات حزب الله هدد شارون لبنان وقال ان اسرائيل «عرفت وستعرف كيف تدافع عن مواردها المائية». وقال شارون في تصريح للاذاعة الاسرائيلية «اننا نبذل كل جهودنا للحفاظ على مواردنا المائية واسرائيل عرفت وستعرف كيف تعمل على ان لا يمس احد مواردها الحيوية». بيروت ـ وليد زهر الدين والوكالات:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات