ابن لادن يتوعد أميركا بهجمات جديدة

الاثنين 1 شعبان 1423 هـ الموافق 7 أكتوبر 2002 توعد أسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة في تسجيل صوتي بثته قناة «الجزيرة» القطرية امس الولايات المتحدة الأميركية بمزيد من الهجمات. وخص بن لادن في رسالته الصوتية التي لم يبد واضحا متى سجلت، المصالح الاقتصادية الأميركية كأهداف محتملة لهجمات أتباعه. وقال بن لادن إن استعداد الولايات المتحدة لما وصفه بعدوان جديد على العالم الإسلامي يعني أن واشنطن لم تعِ دروس هجمات الحادي عشر من سبتمبر على حد وصفه. وقال بن لادن موجها كلامه إلى الشعب الأميركي «أدعوكم إلى تفهم رسالة غزوتي نيوريوك وواشنطن اللتين جاءتا ردا على بعض جرائمكم السابقة والبادي أظلم». وتابع زعيم القاعدة أن «المتابع لحركة عصابة الإجرام في البيت الأبيض عملاء اليهود الذين يستعدون للهجوم على العالم الإسلامي وتقسيمه دون أن تنكروا عليهم ذلك يشعر أنكم لم تفهموا من الغزوتين شيئا». وأضاف «فلتزد أميركا أو تنقص من وتيرة الصراع فسوف نكيل لها بنفس الصاع بإذن الله». وقال للأميركيين إن شباب الإسلام «يعدون لكم ما يملأ قلوبكم رعبا ويستهدفون مفاصل اقتصادكم إلى أن تكفوا عن ظلمكم وعدوانكم أو يموت الأعجل منا». وكان موقع إسلام أون لاين على شبكة المعلومات الدولية قد نشر في أغسطس الماضي رسالة خطية قال إنها لزعيم تنظيم القاعدة دعا فيها الشعب الأفغاني إلى مواصلة قتال القوات الأميركية وتنبأ فيها بانهيار الولايات المتحدة، وقال بن لادن في رسالته إن الأميركيين لن يستقروا في أفغانستان، مشيرا إلى هزيمتي الإنجليز والروس على يد الأفغان. وتجيئ هذه الرسالة الصوتية بعد وقت قصير من تصريحات الرئيس الأفغاني حامد قرضاي التي قال فيها لشبكة «سي.ان.ان» الإخبارية إن زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن قد مات على الأرجح وإن زعيم حركة طالبان السابق الملا محمد عمر حي يرزق.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات